x

أبي أحمد رئيساً للوزراء في إثيوبيا

الحدث الخميس ٢٩/مارس/٢٠١٨ ٠٢:٣٤ ص

أديس أبابا - رويترز
أفادت هيئة الإذاعة والتلفزيون الإثيوبية التي تُديرها الدولة بأن الائتلاف الحاكم اختار أبي أحمد رئيسا جديدا للوزراء خلفا لهايلي مريم ديسالين الذي استقال الشهر الفائت.
وقالت الهيئة إن مجلس ائتلاف الجبهة الديمقراطية الثورية الشعبية الإثيوبية، المؤلف من 180 عضوا، اختار أبي لخلافة هايلي مريم في رئاسة الائتلاف، وهو ما يعني أنه أصبح تلقائيا رئيسا للوزراء.
وأضافت: "أجرى المجلس تصويتا في جلسة وانتخب أبي أحمد رئيسا له". ولم تذكر مزيدا من التفاصيل.
وذكرت وسائل إعلام تابعة للدولة أن أبي حصل على أكثر من 60 % من الأصوات في المجلس.
وسيقود أبي الذي ينحدر من عرقية الأورومو حكومة ثاني أكبر دولة أفريقية من حيث عدد السكان.
ويواجه الائتلاف الحاكم صعوبة في احتواء اضطرابات عنيفة مستمرة منذ 2015 وتشكّل أكبر تحد لسيطرته على مقاليد السلطة منذ 1991.
وكان هايلي مريم قد قدّم استقالته الشهر الفائت في مسعى لتمهيد الطريق أمام الإصلاحات. وجاءت الخطوة بعد إضرابات ومظاهرات قرب العاصمة نجحت في إجبار الحكومة على الإفراج عن أعضاء من المعارضة.
وبدأت الاحتجاجات المناهضة للحكومة في 2015 بسبب حقوق الأراضي ثم اتسعت لتتحوّل إلى مظاهرات تتعلّق بالحقوق السياسية وحقوق الإنسان.
ويواجه أبي تحدي تنفيذ الإصلاحات الديمقراطية التي وعدت بها الحكومة. وعليه أيضا معالجة الخلافات التي نشبت داخل الائتلاف الحاكم.
ويقول محللون إن تعيين أحد المنتمين لعرق الأورومو في أقوى منصب سياسي في البلاد قد يهدئ التوتر.
ويشكّل الأورومو 34 % من تعداد سكان إثيوبيا البالغ 100 مليون نسمة لكنهم لم يتولوا السلطة قط في تاريخ البلاد الحديث.
ويتحدّث أبي ثلاث لغات إثيوبية وهو حاصل على درجة الدكتوراه في السلام والأمن من جامعة أديس أبابا وخدم في الجيش. وعمل أيضا لفترة وجيزة وزيرا للعلوم والتكنولوجيا في حكومة هايلي مريم.