x

الإعلام الأرجنتيني يثور غضبا بعد الخسارة المذلة أمام إسبانيا

الجماهير الأربعاء ٢٨/مارس/٢٠١٨ ٢١:١٦ م
الإعلام الأرجنتيني يثور غضبا بعد الخسارة المذلة أمام إسبانيا

متابعات - ش
أوضحت صحيفة موندو ديبورتيفو الإسبانية أن وسائل الإعلام الأرجنتينية أدركت أخيراً أن المشكلة لم تكن يوماً في ميسي، بقدر ما كانت في الزاد البشري الذي يملكه المنتخب، والذي يقل بشكل كبير عن نظيره الإسباني على سبيل المثال .
وانهالت العديد من الانتقادات على خورخي سامباولي سبب استبعاده لباولو ديبالا ، نجم يوفنتوس، وماورو إيكاردي، مهاجم إنتر ميلان، بدعوى عدم انسجامهما مع خططه التكتيكية، إلا أن نتيجة مواجهة الأمس ، جاءت لتحتم على سامباولي إعادة التفكير في الكثير من الأمور، وأهمها إعادة ديبالا وإيكاردي لقائمة الألبيسيليستي في الفترة القادمة، بعدما انكشفت الكثير من العيوب في غياب ميسي .
وأشارت الصحيفة الإسبانية، نقلاً عن مصادر أرجنتينية، أن المنتخب يفقتد في صفوفه للاعبين مهاريين أمثال أندريس إنييستا وإيسكو وماركو أسينسيو، كما أن خط الدفاع لا يرقَ للمستوى المأمول، وهو الأمر الذي جعل التانجو يغيب عن منصات التتويج في السنوات الماضية.
وألمحت الصحيفة الإسبانية إلى أن المنتخب الأرجنتيني بدء كمجموعة هواة تركض على أرضية الملعب ضد لاروخا ، بلا أفكار أو هوية واضحة من مدرب وضُعت عليه الكثير من الآمال في قيادة التانجو لتحقيق اللقب الغائب عن خزائنه منذ عام 1986 .
ولم يشارك ميسي ضد إسبانيا ، بعدما غاب عن الودية الأولى أمام إيطاليا قبل أيام ، بسبب مشكلات في أوتار العضلات الخلفية والأمامية ، رغم أن مدربه خورخي سامباولي صرح قبلها بأنه جاهز للمشاركة .