x

«عُمانتل» تدشن منصة «تصل» بالتعاون مع «تواتارا»

مؤشر الأربعاء ٠٧/مارس/٢٠١٨ ٠٣:٣١ ص
«عُمانتل» تدشن منصة «تصل» بالتعاون مع «تواتارا»

مسقط -
أعلنت عمانتل عن إطلاق منصة البيانات الضخمة «تصل»، المدعومة من IBM، والتي تمكن المشتركين من القيام بالتحليلات اللازمة لأعمالهم التجارية في الوقت الفعلي لحصول الحدث، والحصول على خدمات أفضل بفضل المنصة الجديدة التي من خلالها سيصبحون على اطلاع ومعرفة مفصلة باحتياجات المشتركين وتوقعاتهم من مقدمي الخدمة.

ويعتبر تدشين هذه المنصة بداية مرحلة جديدة من التقنيات المتطورة فيما يتعلق بتقديم خدمات التحليل الفوري للمشتركين والشـــركاء في القطاعين العام والخاص.
وفي هذا الإطار تعاونت عمانتل مع شركة تواتارا TUATARA بهدف تنفيذ حملات تسويقية ذكية عالية الدقة وسريعة وسهلة على الأجهزة الذكية وعلى العوالم الافتراضية على الإنترنت، إذ تعتبر المنصة، التي أُطلق عليها اسم «تصل»، أحدث المنصات في السوق التي سوف تمنح مشتركي خدمات الاتصالات في السلطنة قيمة كبيرة جداً، ويُتوقع لها أن تلعب دوراً كبيراً في تحقيق استراتيجية عمانتل 3.0 فيما يتعلق ببناء مجتمعات مترابطة تستفيد من البيانات الضخمة المتوافرة.
تسعى عمانتل إلى مساعدة مشتركيها التجاريين على تطوير أدائهم من خلال تعزيز معرفتهم بقاعدة زبائنهم والمستفيدين من خدماتهم عبر حلول تقنية وترفيه على درجة عالية من الفاعلية وبأسعار تنافسية.
وتعليقاً على ذلك، قال مدير عام تقنية المعلومات والاتصالات بـ «عُمانتل» فادي ناصر: «في إطار الجهود المبذولة للمساهمة في تحقيق الرؤية الاقتصادية للسلطنة 2020، تعتبر منصة تصل الجيل التالي التي تساعد على تحقيق التحول الرقمي لدى شركات القطاعين العام والخاص، فهي توفر خدمات اتصالات تتميز بالدقة والكفاءة وفي نفس الوقت توفر الوقت والجهد على الشركات والمؤسسات الحكومية وزبائنهم من خلال توفير معلومات دقيقة وإشعارات قيمة تجعلهم دوما جاهزين للتعامل مع كل التطورات».
وأضاف ناصر أن من بين المزايا الفريدة التي حرصنا على توفيرها ضمن «منصة تصل» توفير خدمات اتصالات ذات قيمة مضافة ومعلومات يمكن الوثوق بها إلى جانب خدمات لتحليل مقدمي الخدمة بما يضمن ضبط العروض والمنتجات وفقا لاحتياجات وتطلعات المشتركين.
تشهد الإعلانات عن طريق الهواتف النقالة نمواً سريعاً في كافة أنحاء العالم، حيث تشير الإحصاءات إلى أن 94% من سكان العالم يتابعون الأخبار المحلية على هواتفهم النقالة، بينما يتخذ 90% من الزبائن قرارات الشراء على هواتفهم النقالة، و32% منهم يغيرون رأيهم بشأن زيارة متجر ما أثناء بحثهم على الهاتف النقال عن منتج معين.
عليه فإن ربط القيمة بالزبون المعني تأتي في مقدمة أولويات قنوات الهواتف النقالة مثل منصة «تصل» التي تسعى إلى إيجاد قنوات إلكترونية تستفيد من إمكانيات الوسائط الإعلامية الثرية بحيث تذهب إلى أبعد من مجرد كونها رسائل نصية بحتة.
ويستجيب 26% من الزبائن على الأرجح للرسائل المصممة لتلبية اهتماماتهم الشخصية أو أن 21% من الزبائن على الأرجح يتعاملون مع الإعلانات الترويجية التي تم صياغة النص الخاص بها بشكل يتناسب مع ما يقوم به هؤلاء الزبائن.
وصممت منصة «تصل» المتطورة بشكل يمكن الشركات من التواصل مع زبائنها من خلال الرسائل المصممة لتناسب كل زبون على حدة وبحيث تصل إليه في الوقت المناسب والمكان المناسب. ويمكن الوصول إلى مثل هذا الهدف الدقيق نتيجة المزج بين المعلومات التي يتم معالجتها بشكل آمن وبين اللوغاريتمات المتطورة من شريك عمانتل «تواتارا» التي تسهم في نهاية المطاف في إيجاد منصة فريدة من نوعها تساعد الجهات المعلنة على توقع احتياجات زبائنها وتنفيذ حملات تسويق دقيقة يمكن قياس أثرها بشكل دقيق. باختصار فإن منصة «تصل» تعتبر انطلاقة جديدة في حملات التسويق تنطلق بخدمة الإعلانات الرقمية إلى آفاق مستقبلية رحبة.