x

«بيت القراءة».. مبادرة تحتضن شغف النساء الثقافي

مزاج الثلاثاء ٢٧/فبراير/٢٠١٨ ٠٣:٢٢ ص
«بيت القراءة».. مبادرة تحتضن شغف النساء الثقافي

مسقط -
تأسست مبادرة بيت القراءة في شهر أغسطس العام 2016 وهي عبارة عن مجموعة قرائية مكوّنة من نساء من فئات عمرية مختلفة وبخلفيات ثقافية وعلمية مختلفة، وذلك بمبادرة ذاتية من الفنانة التشكيلية حليمة بنت خميس البلوشية والتي تترأس البيت، حيث إنّ من أهم أهداف البيت هو نشر ثقافة القراءة بين أوساط مجتمعاتنا العربية في ظل غياب القارئ وانهماكه في الثورة التكنولوجية. أيضا يهدف البيت لاسترجاع قيمة الكتاب الورقي في ظل انتشار الكتب الإلكترونية وذلك بابتكار طرق مميّزة أكثر متعة لجذب الشباب إلى القراءة.

يتألف بيت القراءة الثقافي النسائي من مجموعة من النساء اللاتي يجمعهن شغف القراءة والاطلاع وهن بذلك يمثّلن البيت بصفتهن سفيرات مبادرة القراءة في نشر ثقافة القراءة بين أوساط الشباب والمجتمع بشكل عام.
ويتمثل نشاط بيت القراءة في لقاءات دورية شهرية وذلك بعد القيام باختيار كتاب معيَّن وقراءته، حيث إنه في يوم الملتقى الثقافي تتم مناقشة الكتاب والبحث في أهم ما جاء به، ويُعَد جدول القراءة مُسبقا ويتم توزيعه على جميع العضوات واللاتي وصل عددهن حاليا لما يزيد عن الخمسين عضوة من مختلف الجنسيات العربية.
وقد قام بيت القراءة باستضافة كُتّاب عُمانيين ومجموعة من الشخصيات المُلهمة في الملتقى الدوري لعضوات البيت، أمثال الكاتبة العُمانية المتميّزة بشرى خلفان والكاتب محمد الرحبي. وتحرص عضوات بيت القراءة على توثيق جميع اللقاءات الثقافية ونشرها في حسابات التواصل الاجتماعي لبيت القراءة الثقافي في الانستجرام والفيس بوك وتويتر وقناة اليوتيوب الخاصة بأنشطة البيت والتي تحمل جميعها نفس المعرِّف: bait_alqira2a وتوضح حليمة البلوشية أن أحد منجزات بيت القراءة لهذه السنة هي إشادة الكاتب والروائي سعود السنعوسي مؤلف رواية ساق البامبو، حيث التقى بيت القراءة بالكاتب سعود السنعوسي خلال استضافته في معرض مسقط الدولي للكتاب لهذا العام وقد أبدى الكاتب إعجابه بملتقى نقاش روايته حمام الدار والتي تباينت فيها الآراء بين معجب ورافض لأسلوب الكاتب الجديد في عرض روايته.