x

«الفصــام» نتيجــة ثانــــوية لتطور الدماغ المعقد

مزاج الثلاثاء ٢٧/فبراير/٢٠١٨ ٠٣:٢١ ص
«الفصــام» نتيجــة ثانــــوية لتطور الدماغ المعقد

سيدني - العمانية

أفادت دراسة جديدة أجراها باحثون من معهد فلوري لعلم الأعصاب والصحة النفسية في باركفيل بأستراليا أن مرض الفصام أو الشيزوفرينيا قد يكون

نتيجة ثانوية للتطور المعقد للدماغ.
وأضافت الدراسة التي نشرت بمجلة الفصام إن التغيّرات الجينية في منطقة الدماغ الأمامية ترتبط عادة مع سمات الفصام بما يدعم نظرية أن هذا المرض قد يكون تأثيرا جانبيا غير مرغوب فيه لتطور الدماغ البشري.
وأجرى الباحثون فحصا بعد الوفاة لأدمغة 15 شخصا أصيبوا بالفصـــــــام و15 شخصا لم يصابوا به مع التركيز على منطقتي القطب الأمامي من الدمــــــــاغ وقشرة الفص الجبهي.
ووجدوا أنه في أدمغة الأشخاص الذين تم تشخيصهم بالفصام كانت هناك نحو 566 حالة من التغيّرات في التعبير الجيني في القطب الأمامي من الدماغ والمناطق المحيطة بها وهي مناطق معروفة بالمشاركة مع الصفات المرتبطة بالفصام. وأرجعوا ذلك إلى أن القطب الأمامي بالغ الأهمية في الحفاظ على المرونة المعرفية التي تدعم العقل البشري وقدرات التخطيط وهما وظيفتان تضعفان لدى الأفراد المصابين بالفصام.
وأعربوا عن اعتقادهم بأن الفصام يحدث عندما تؤدي العوامل البيئية المحيطة إلى تغيّرات في التعبير الجيني في الدماغ البشري ومن تلك العوامل الضغوط النفسية والاجتماعية.