x

بالفيديو.. أقوى 5 رسائل وجهها ابن علوي من قلب الأقصى.. تعرفوا عليها

بلادنا الجمعة ١٦/فبراير/٢٠١٨ ١٩:٣٧ م
بالفيديو.. أقوى 5 رسائل وجهها ابن علوي من قلب الأقصى.. تعرفوا عليها

خاص – ش
أحدثت زيارة الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية، معالي يوسف بن علوي بن عبدالله لفلسطين دويا كبيرا في الأوساط السياسية والإعلامية، وتناولتها العديد من التحليلات خاصة فيما يتعلق بزيارة المسجد الأقصى وكنيسة المهد في بيت لحم والمسجد الإبراهيمي في الخليل.

التقرير التالي يستعرض أهم الرسائل التي حملتها الزيارة وأكدتها تصريحات ابن علوي ، خاصة وأنها تأتي بعد قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاعتراف بها عاصمة لإسرائيل

1- الدفاع عن القدس
أكدت الزيارة دعم السلطنة لمطلب الفلسطينيين السيادة على القدس الشرقية، بعدما اعترفت الولايات المتحدة بالقدس عاصمة لإسرائيل في ديسمبر، وهو ما أشارت إليه العديد من المنصات الإعلامية واصفة الزيارة بانها أمر نادر نسبيا من قبل مسؤول عربي رفيع.

2- قيام الدولة الفلسطينية في مصلحة الجميع
هذه الرسالة أكدها معالي يوسف بن علوي صراحة حينما قال "لا يمكن تحقيق الاستقرار والتطور وبناء ثقافة التسامح، إلا بقيام دولة فلسطينية بكامل أركانها"، مؤكدًا أهمية دعم القضية الفلسطينية في الوضع الحالي وفي هذه المنطقة مبينًا أن قيام الدولة الفلسطينية بأركانها تعد "ضرورة استراتيجية بل هو الجزء الأهم لمكافحة الارهاب" .
وشدد معاليه أنه لا يمكن أن يتم تحقيق ما يصبو إليه العالم من استقرار وتطور وتنمية وثقافة وتسامح إلا بقيام الدولة الفلسطينية "وأضاف في هذا الصدد "نعتقد أنه الطريق الصحيح للهدف المنشود" معتبرًا أن من يريد أن يسهم في التخلص من بقايا الحروب عليه مساندة الرئيس الفلسطيني محمود عباس وحكومته بكل ما يستطيع، لافتًا أن خطاب الرئيس الفلسطيني في مجلس الأمن الدولي في العشرين من شهر فبراير الجاري سيحدد المسار الفلسطيني الذي هو الآن المسار السلمي.

3- دعم ثبات الشعب الفلسطيني
زيارة ابن علوي تكتسي أهمية بعد قرار ترامب وذلك لدعم ثبات الشعب الفلسطيني ولتثبت للعالم أن العرب والمسلمين يقفون مع الفلسطينيين في وجه هذا القرار وفق ما أكده مدير المسجد الأقصى عمر الكسواني لوكالة رويترز

4- الدعوة لزيارة فلسطين
وفي هذا السياق قال معالي الوزير " أشجع العرب في كل مكان على القدوم إلى فلسطين كلما أتيحت الفرصة " لأن من رأى ليس كمن سمع.
وقال "نأمل أن نرى إخواننا العرب من كل الأقطار العربية يساندون إخوانهم الفلسطينيين لأن ذلك سيدعم ويعزز ثقتهم بأنهم ليسوا وحيدين فهم مثل القلب من الجسد".

5- الحقوق ليست هبة
وأكد معالي يوسف بن علوي أن قيام الدولة الفلسطينية "ليست هبة وانما هي تاريخ وجغرافيا وحضارة " وأن ما يقوله الرئيس الفلسطيني من أفكار "ليس فيه إساءة إلى أحد، وإنما يستهدف الحق الفلسطيني".
وقال أنه ليس هناك انغلاق في الأفق السياسي " لكن هناك صعوبات" مبديًا استغرابه من قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اعتبار القدس عاصمة فلسطين .