x

الرئيس الفلسطيني يستقبل الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية

بلادنا الخميس ١٥/فبراير/٢٠١٨ ٢٠:٤٣ م
الرئيس الفلسطيني يستقبل الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية

رام الله -العمانية
استقبل فخامة الرئيس محمود عباس أبو مازن رئيس دولة فلسطين بمقر الرئاسة الفلسطينية بمدينة رام الله اليوم معالي يوسف بن علوي بن عبدالله الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية والوفد المرافق له الذي يزور الأراضي الفلسطينية حاليا. وفي بداية اللقاء نقل معالي الوزير تحيات حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم / حفظه الله ورعاه/ إلى فخامة الرئيس الفلسطيني وتقدير جلالته لفخامته وللقيادة والشعب الفلسطيني الشقيق.
من جانبه كلف فخامة الرئيس الفلسطيني معالي الوزير نقل تحياته الخالصة لجلالة السلطان المعظم وتمنياته الطيبة لجلالته بدوام الصحة والعافية.
ورحب فخامة رئيس دولة فلسطين بالوفد العماني الذي يزور فلسطين حاليا معتبرا أن هذا الزيارة تعد دعما كبيرًا للشعب الفلسطيني الذي يكن كل التقدير للسلطنة قيادة وحكومة وشعبا. تناول الحديث خلال اللقاء مستجدات الأحداث فيما يخص القضية الفلسطينية وجهود القيادة الفلسطينية مع مختلف الدول والفعاليات وذلك في ضوء قرار الادارة الأمريكية الاخير المتعلق بالوضع حول القدس الشريف.
وقد منح فخامة الرئيس الفلسطيني معالي يوسف بن علوي بن عبدالله الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية نجمة القدس الكبرى تقديرًا لجهوده الحثيثة ومواقفه الرصينة في خدمة قضايا الامة العربية وفي الطليعة منها قضية فلسطين وتثمينًا عاليًا لأخلاقه ودبلوماسيته الرفيعة الحكيمة.

كما التقى معالي الوزيرالمسؤول عن الشؤون الخارجية اليوم بكل من دولة الدكتور رامي الحمدالله رئيس الوزراء الفلسطيني ومعالي الدكتور ناصر القدوة عضو اللجنة المركزية لحركة فتح ومعالي علا عوض رئيس جهاز الاحصاء المركزي كل على حدة. كما التقى معاليه مع معالي عزام الأحمد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح ومسؤول ملف المصالحة.

تم خلال اللقاءات بحث العديد من الجوانب المتعلقة بالقضية الفلسطينية خاصة فيما يتعلق بآخر المستجدات بالمصالحة الفللسطينية والمساعي الجارية لعودة الأمور إلى نصابها لتحقيق الوحدة الوطنية الفلسطينية.

وأعرب معالي الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية دعمه لكافة المساعي الطيبة التي تبذلها مختلف الفعاليات السياسية الفلسطينية من أجل اتمام المصالحة والتفاف الشعب الفلسطيني مع قيادته. وقام معاليه بوضع إكليل من الورود على ضريح الرئيس الراحل ياسر عرفات.
وخلال زيارته للأراضي الفلسطينية التقى معالي يوسف بن علوي بن عبدالله الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية بعدد من رجال الأعمال الفلسطينيين وبحث معهم الجوانب المتعلقة بالاستثمارات من الجانبين العماني والفلسطيني مؤكدا تشجيع حكومة السلطنة لرجال الأعمال من الطرفين للدخول في استثمارات مشتركة.
وعبر رجال الأعمال الفلسطينيون عن ارتياحهم للاستثمارات في السلطنة مؤكدين أن العديد من الشركات الفلسطينية تعمل في السلطنة منذ فترة طويلة وتحقق نجاحات بفضل التسهيلات التي تقدمها حكومة السلطنة وتوفر البيئة المناسبة لذلك معربين عن رغبتهم في ان يبادر رجال الاعمال من السلطنة لتبادل الافكار مع نظرائهم الفلسطينيين لامكانية إيجاد تعاون مشترك في المستقبل.