x

Ooredoo ترعى جلستين تدريبيّتين لـ «أوتورد باوند عُمان»

مؤشر الثلاثاء ١٣/فبراير/٢٠١٨ ٠٤:٤٢ ص
Ooredoo ترعى جلستين تدريبيّتين لـ «أوتورد باوند عُمان»

مسقط-
رعت Ooredoo مؤخراً جلستين تدريبيّتين ضمن برنامج «أوتورد باوند عُمان» لتمكين الشباب العُماني من الباحثين عن عمل، وذلك عن طريق تطوير مهاراتهم المهنيّة لمواجهة التحدّيات المستقبليّة بكل ثقةٍ واقتدار. وقد تمّ عقد الجلسات التدريبيّة بنجاحٍ على مدى الشهور القليلة الفائتة، حيث استقطبت 30 شاباً عُمانياً من الفئة العمريّة بين 18 و24 عاماً. وقد تضمّن المشاركين عدد من الباحثين عن عمل وطلاب من الكليّة الوطنيّة لتقنية السيارات بمسقط.

ويعدّ برنامج «أوتورد باوند عُمان» مبادرة تعليميّة غير ربحية وتسعى لمساعدة الكوادر العُمانية على تعزيز قدراتهم من خلال خوض عددٍ من التحدّيات الخارجيّة، إضافة إلى تطوير المهارات الأساسيّة التي تبحث عنها الشركات عند توظيف وتدريب الشباب.
وقد استمرت الجلستان التدريبيّتان برعاية Ooredoo على مدى أربعة أيام وثلاث ليالي، حيث تمّ تحدي المشاركين ضمن بيئة تعليميّة مثرية.
وتمّ تنفيذ الجلسة الأولى عبر التضاريس الوعرة للجبل الأخضر، في حين دارت محاور الجلسة الثانية في منطقة رمال الشرقيّة.ومن جانبه قال مدير عام العلاقات الحكومية والشؤون التجارية بـ Ooredoo رائد بن محمد داؤود: «يمثّل شباب السلطنة مستقبلها الواعد، ومن هنا جاء تعاوننا مع برنامج «أوتورد باوند عُمان» لدعمهم والارتقاء بمهاراتهم الحياتيّة وإطلاق العنان أمام قدراتهم الإبداعيّة في المجالات القياديّة والعمل الجماعيّ.
كما أنّنا نهدف كذلك لمساعدتهم على الاستعـــــــــداد لدخول سوق العمل بثقةٍ وكفاءة عالية».
وقد ساهمت تلك البرامج الهادفة لتدريب جيل الشباب ببناء طاقاتهم ورفدهم بالمهارات اللازمة لتعزيز فرصهم الوظيفيّة، إضافة إلى إحداث فارقٍ إيجابيّ في أدائهم المهنيّ عند الانضمام إلى الشركات في مختلف القطاعات.
وقال مدير عام أوتورد باوند عُمان مارك إيفان،: «نحن مسرورون بإطلاق تلك الجلسات التدريبيّة بالنيابة عن Ooredoo، والذين لعبوا دوراً محورياً بتقديم كل سبل الدعم الممكنة للشباب خلال تلك المبادرة. ومن خلال تواصلنا مع المشاركين فقد كان لتلك الدورات أثرٌ إيجابيّ كبيرٌ عليهم، حيث تمّ تكليفهم بمهام يوميّة وأنشطة هادفة، إضافة إلى مشاركتهم بحلقات نقاشيّة وتعلّم مهارات جديدة طيلة فترة البرنامج».
وقال محمد الكندي، أحد المشاركين في البرنامج: «لقد تعلّمت بذل كلّ ما بوسعي أثناء العمل، وصيــــــاغة الخطط المسبقة، والتحلّي بالمرونة، وتبني القيم الإيجابيّة، وعدم الاستســـــــلام أمام أي عقبةٍ تواجهني».
ومن جانبه، قال عمار المعمري، وهو مشارك آخر في «أوتورد باوند عُمان»: «أود تقديم شكري لشركة Ooredoo على دعمهم لهذه الدورات التدريبيّة، وأرجو أن يواصلوا مد يد العون لفئة الشباب من خلال مثل هذه المبادرات، حيث نحتاج جميعاً إلى التدريب وتطوير مهاراتنا استعداداً لدخول عالم العمل».
جديرٌ بالذكر أنّ فلسفة «أوتورد باوند» قد ألهمت العديد من الشباب في مختلف أرجاء العالم على مدى سبعة عقودٍ من خلال مبادراتها التعليميّة العمليّة، والتي أثمرت بنتائج مميّزة على صعيد التنمية الاجتماعيّة والمهنيّة لآلاف الأفراد.
وقد تمّ تأسيس «أوتورد باوند عُمان»من خلال مرسومٍ وزاريّ تحت إدارة وزارة التنمية الاجتماعيّة، حيث تعمل مع 2000 شابّ عُماني سنويّاً، والذين يتوقع زيادة أعدادهم خلال هذا العام.