x

«حيا» تحتفل بمرور 15 عاماً على تأسيسها

مؤشر الثلاثاء ١٣/فبراير/٢٠١٨ ٠٤:٤١ ص
«حيا» تحتفل بمرور 15 عاماً على تأسيسها

مسقط -

احتفلت حيا للمياه بمرور خمسة عشر عاماً على تأسيسها، وذلك برعاية وزير البيئة والشؤون المناخية، معالي محمد بن سالم التوبي، بفندق كراون بلازا بحي العرفان بحضور رئيس مجلس الإدارة، معالي م. محسن بن محمد الشيخ، وأعضاء مجلس الإدارة والإدارة التنفيذية لحيا للمياه وجمع من موظفي الشركة.

واشتمل الحفل على تكريم عدد من الموظفين الذين أكملوا عشرة أعوام من العطاء بحيا للمياه، كما جرى تدشين الموقع الإلكتروني الجديد للشركة.

وبهذه المناسبة، قال الرئيس التنفيذي لحيا للمياه، م. حسين بن حسن عبدالحسين: «إن الشركة مرت ومنذ تأسيسها عام 2002 والبدء العملي للمشاريع في العام 2005 بمراحل كثيرة وتحديات عديدة، ولكن وبالإصرار والعزيمة تخطينا هذه الصعاب، وذلك من خلال عملنا بخطى ثابته وسباق مع الزمن، إذ تنفذ حيا للمياه واحداً من أكثر مشاريع الصرف الصحي تعقيداً في الشرق الأوسط نظراً للطبيعة الجغرافية التي تتميز بها السلطنة، إضافةً إلى أن هذا المشروع يأتي في مدن قائمة ومكتملة الخدمات».
وأضاف: «إننا نقف اليوم فخورين بحجم الإنجازات التي تحققت والتي يقف خلفها كوكبة من الموظفين الأكفاء الذين نفخر ونعتز بهم وبالدور الذي يقومون به. إذ تولي الشركة اهتماماً بالغاً بتطوير قدراتهم وإمكانياتهم. وأصبحت الشركة واحدةً من أفضل الوجهات الجاذبة للعديد من الكفاءات للعمل بها نظراً لما تتمتع به من بيئة عمل محفزة وإتباعها لأحدث الممارسات الدولية في مجال الموارد البشرية. علماً أن نسبة التعمين بالشركة تخطت 83 % حتى يومنا هذا».
وأكد الرئيس التنفيذي أن هذا الاحتفال ما هو إلا تجسيد لأهمية التكاتف والتعاون لتحقيق أهداف ورؤية الشركة. كما أن الشركة دأبت على إقامة حفل سنوي لتكريم الموظفين الذين أكملوا عشرة أعوام بالشركة وما شاهدناه اليوم يعدّ استمراراً للنهج الذي مضينا عليه. وأضاف الرئيس التنفيذي أنه رغم النجاحات التي تحققت في مجال توفير خدمة الصرف الصحي للقاطنين في المحافظات المختلفة في السلطنة وتوفير المياه المعالجة لمستخدميها إلا أن هنالك العديد من التحديات والتي نعمل الآن على إيجاد الحلول المناسبة لها؛ لكي نتمكن -وبمشيئة الله- من توصيل أكبر عدد من المنازل والمنشآت في أقرب فرصة، وزيادة استخدام المياه المعالجة حتى نصل إلى النتائج المرجوة، وهذا سيتحقق إن شاء الله بتظافر الجهود.

وأشاد الرئيس التنفيذي بكلمته بجهود الحكومة الرشــــــيدة في توفير الإمكانيات البشرية والمادية اللازمة لإنجاز هذا المشروع إلى جملة من الإنجازات منها: ارتفعت أعداد الوحدات الموصولة بشبكات الصرف الصحي من 38 ألف حساب في العام 2012 إلى ما يزيد عن 100 ألف حساب حتى نهاية 2017، وهو ما يمثل نمـــــواً يزيد عن 163 %، وارتفــــــعت كمية المياه المعالجة المستهلكة من حوال 13 مليون متر مكعب في العام 2012 لتــــــصل لـ31 مليون متر مكعب في نهاية العام 2017 بزيادة قدرها حوالي 140 %. وعلى ذلك فــــــقد ارتفع عدد زبائن المياه المعالجـــــة من عشرة مستفيدين في العام 2012 إلى 78 مستفيداً في نهاية 2017.