x

«الدقم» تعقد أولى ندواتها التعريفية

مؤشر الثلاثاء ١٣/فبراير/٢٠١٨ ٠٤:٤٠ ص
«الدقم» تعقد أولى ندواتها التعريفية

صور -
عقدت هيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم أمس بمحافظة جنوب الشرقية أولى ندواتها التعريفية للعام 2018 بعنوان «الفرص الاستثمارية بالمنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم»، ضمن سلسلة ندواتها الثالثة التي تنظمها الهيئة بالتعاون مع غرفة تجارة وصناعة عُمان بمختلف محافظات السلطنة، والتي تأتي ضمن جهودها لتشجيع القطاع الخاص على سبل الاستثمار في الدقم.

أقيمت الندوة بمقر غرفة تجارة وصناعة عُمان فرع صور برعاية نائب رئيس مجلس إدارة الفرع، ناصر بن محمد المعمري.
وتأتي سلسلة هذه الندوات للعام 2018 لتسليط الضوء على إجراءات الاستثمار والحوافز والتسهيلات والتعريف بالمميزات التي تقدمها الهيئة للمستثمرين، والمشاريع الجاري تنفيذها، والاستثمارات التي استقطبتها الهيئة خلال السنوات الفائتة، وجهود الحكومة في إنشاء البنية الأساسية للمنطقة، وتهيئتها لتحقيق أهدافها في التنمية الاقتصادية.
وأكد نائب رئيس مجلس إدارة فرع الغرفة بمحافظة جنوب الشرقية على أهمية الندوة في تعريف أصحاب وصاحبات الأعمال بالفرص الاستثمارية المتوافرة بالمنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم والمشاريع التي تشهدها المنطقة، وتطرق إلى أن هذه المبادرة تعطي صورة واضحة وشاملة عن طبيعة دخول المنطقة والاستثمار والاستفادة من مميزاتها المشجعة، وأعرب عن سعادته بما جرى عرضه في العروض المرئية من المشاريع التي أُنجزت والمشاريع الجاري تنفيذها في المنطقة، والتحول الجذري في تنمية المجتمع المحلي بالدقم.
من جانبه، قال مدير المحطة الواحدة في هيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم، صالح الحسني في كلمة ألقاها في بداية الندوة: «يأتي هذا اللقاء بعد عدد من الزيارات لرجال الأعمال بمحافظة جنوب الشرقية للمنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم خلال الفترة الفائتة، والتي اطلعوا خلالها على العديد من المشاريع بالمنطقة، ونتطلع من خلال لقاء اليوم لبحث مختلف القضايا المتعلقة بالاستثمار في المنطقة وإذا كانت هناك أي تحديات تواجه رجال الأعمال في المحافظة تجاه الاستثمار في الدقم».
وأضاف خلال الكلمة «إن هيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم قامت خلال السنوات الفائتة بإعداد مجموعة متكاملة من التشريعات التي تسهّل إجراءات الاستثمار في المنطقة، والحوافز والتسهيلات التي تقدمها الهيئة للمستثمرين والمشاريع الجاري تنفيذها ونتطلع إلى استفادة الشركات العُمانية والمحلية من هذه التسهيلات وزيادة استثماراتها في المنطقة».
واشتملت الندوة على عرضين مرئيين، قدم العرض الأول مختص الترويج والاستثمار بالهيئة يوسف الريسي، أشار من خلاله إلى أن المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم تتمتع بالعديد من مزايا الاستثمار كالموقع الجغرافي وقربها من الأسواق الاستهلاكية الكبرى، وتوافر المساحات الكبيرة لتنفيذ مشاريع متنوعة في مختلف القطاعات، وكذلك سهولة ربط المنطقة بالأسواق المحلية والعالمية من خلال ميناء ومطار الدقم أو شبكة خطوط النقل البرية.
وخلال الندوة التعريفية قام مدير مشاريع البنية الأساسية بالهيئة، م.حسين الزدجالي، بتقديم العرض المرئي الثاني قدم فيه المكونات الرئيسية للمخط الحضري الجديد للمنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم، واستعرض إجراءات المناقصات بمشاريع المنطقة وكيفية التقدم للمناقصات والية الاختيار والأسناد، واستعرض م.حسين خلال الندوة القطاعات التنموية والموقف الحالي للمشاريع بنهاية العام 2017، ومشاريع البنية الأساسية مثل: مشروع ميناء الدقم وتطوير المنطقة الصناعية ومرافق الصناعات الخفيفة ومشروع مطار الدقم، وقام بعرض بعض المشاريع المنجزة واستعرض تفاصيل آلية التقدم للإعمال التي يمكن إسنادها للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة، مشيراً إلى أن الحكومة استثمرت في إنشاء البنية الأساسية وهو الأمر الذي أدى إلى تشجيع القطاع الخاص على الاستثمار في الدقم.
وفي ختام الندوة التعريفية أتيحت الفرصة للمناقشة والاستفسارات من قبل الحضور، وجرى الرد على جميع الأسئلة والمداخلات وتوضيح آلية الاستثمار بالمنطقة والإجراءات المتبعة في التقديم على السجل التجاري والحصول على أراضي الانتفاع، والرد على الاستفسارات الخاصة بالتسهيلات المقدمة للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة.