x

رئيس مجلس الاختصاصات الطبية: الطبيب العُماني أثبت جدارته علمياً وعملياً

بلادنا الثلاثاء ١٣/فبراير/٢٠١٨ ٠٤:٢٠ ص
رئيس مجلس الاختصاصات الطبية:

الطبيب العُماني أثبت جدارته علمياً وعملياً

مسقط - عزان الحوسني

يتساءل الكثيرون عن مدى قدرة وكفاءة الكادر الطبي العُماني في علاج العديد من المرضى، والعمل على مستوى متقدم في الخدمات الصحية بالمستشفيات المنتشرة بكافة محافظات السلطنة.

وثناءُ العديد من المرضى على كفاءة الأطباء العمانيين هو ما يثبت قدرة الكادر الطبي العُماني في علاج الحالات المرضية المتنوعة وكذا تشخيص الأمراض بالشكل الصحيح في المستشفيات.

ورداً على سؤال لـ «الشبيبة» المكمل لتساؤلات الجمهور العُماني عن كفاءة الكادر الطبي العُماني ونظرة المجتمع العُماني له أكد الرئيس التنفيذي للمجلس العماني للاختصاصات الطبية سعادة د.هلال بن علي السبتي أن الكادر الطبي العماني استطاع منذ التحاقه بمستشفيات السلطنة أن يوجد نقلة نوعية كاملة للخدمات الصحية المقدمة، بالإضافة إلى تحسن مؤشرات الكفاءة والأداء بشكل عام، وهذا يعكس المستوى العالي للتدريب والتأهيل الذي يتلقاه هؤلاء الأطباء.
وأضاف د.السبتي: حسب خبرتي كطبيب ممارس أرى أن المرضى العمانيين يفضلون التعامل مع الطبيب العُماني الذي أثبت جدارته علمياً وعملياً وبحثياً داخل وخارج السلطنة ولله الحمد.
وأكد سعادته أن الكادر الطبي العماني قادر على كسب الثقة من المرضى لأسباب منها لغة التخاطب ولغة العلم المتقدم التي تنعكس على تأديتهم لواجبهم على أكمل وجه وهو الهدف الأسمى لخدمة المريض العُماني.
وعن دور المجلس العُماني للاختصاصات الطبية في تدريب وتأهيل الأطباء العمانيين قال سعادته: المجلس لا يُعنى بالتعيين أو الترقية وإنما بالتدريب الاحترافي المتقدم، وهو لبنة الأساس لبناء الأطباء الأكفاء والمتخصصين داخل السلطنة وخارجها. وهو بلا شك منطلق الدراسات المتقدمة للتعليم الطبي المتقدم للتخصصّات العامة التي تحتاجها السلطنة. وتنقسم الدراسات المتقدمة إلى قسمين: الشق الأول التعليم الطبي المتقدم داخل السلطنة في التخصصات العامة. والشق الثاني الابتعاث لإكمال الدراسة خارج السلطنة من حيث التخصصات النادرة وغير المتوفرة في السلطنة. وما يميز خريجي المجلس أنهم يتخرجون من برامج ممنهجة وقوية ومراجعة ومعتمدة من هيئات أكاديمية دولية، مثال ذلك الاعتماد الأكاديمي للمناهج وطرق وأساليب التدريس، وهناك أيضاً مراجعات دورية داخلية ودولية للبرامج التدريبية الثمانية عشرة التي يتخصص فيها الأطباء العمانيون في المجلس. كما أن التقارير الواردة حول الأطباء العمانيين المبتعثين لدراسة التخصص الدقيق تُثبت وتؤكد أن الأطباء ذوو كفاءة عالية وليسوا أقل من نظرائهم الخريجين من المؤسسات الأخرى في العالم. ويأمل سعادة الرئيس التنفيذي للمجلس العماني للاختصاصات الطبية من الأطباء العمانيين أن يكونوا خير سُفراء في المستشفيات، وذلك للرقي بمستوى الخدمات الصحية المقدمة للمرضى في السلطنة وتقديمها على أكمل وجه.