x

الخارجية تنظم حفل استقبال بمناسبة مرور 25 عاما للمشاورات السياسية بين السلطنة وهولندا

بلادنا الثلاثاء ١٣/فبراير/٢٠١٨ ٠٢:١٧ ص
الخارجية تنظم حفل استقبال بمناسبة مرور 25 عاما للمشاورات السياسية بين السلطنة وهولندا

مسقط- العمانية-
نظمت وزارة الخارجية مساء اليوم بدار الأوبرا السلطانية – مسقط حفل استقبال احتفاءً بمناسبة مرور 25 عاما (اليوبيل الفضي) للمشاورات السياسية بين السلطنة ومملكة هولندا.
رعت المناسبة صاحبة السمو السيدة الدكتورة منى بنت فهد آل سعيد مساعدة رئيس الجامعة للتعاون الدولي.
وألقى معالي السيد بدر بن حمد بن حمود البوسعيدي أمين عام وزارة الخارجية كلمة قال فيها إن العلاقات العمانية الهولندية ضاربة في القدم تعود إلى أربعة قرون مضت، مشيرًا إلى أن هذه العلاقات أخذت في القرن العشرين منحى آخر من التطور خاصة مع ازدهار تجارة النفط وبروز دور التعليم إضافة إلى التعاون المثمر في مجالات مختلفة مبينًا إلى وجود شراكة استراتيجية بين السلطنة ومملكة هولندا بين موانئ البلدين خاصة بين ميناء روتردام في هولندا وميناء صحار بالسلطنة.
من جانبها أكدت سعادة جوهانا ماري براندت الأمينة العامة لوزارة الخارجية الهولندية في كلمة لها عمق العلاقات الثنائية بين السلطنة ومملكة هولندا واصفة هذه العلاقات بـ "المتينة والقوية ".
وأضافت أن الاحتفال بمناسبة مرور 25 عاما (اليوبيل الفضي) للمشاورات السياسية بين السلطنة ومملكة هولندا هو جزء من التاريخ القديم للعلاقات الثنائية بين البلدين الذي يعود ما يقارب إلى قبل 400 سنة عند إقامة أول تجارة ثنائية معربة عن سعادتها باللقاءات المثمرة والإيجابية بين البلدين الصديقين.
تضمن الحفل معرضًا مصورًا لمجالات التعاون الثنائي بين البلدين الصديقين وعرضا مرئيا جسد عمق العلاقات التاريخية ومجالات الشراكة القائمة بينهما، كما شارك في الحفل عازفون من الأوركسترا السيمفونية السلطانية العُمانية.
تأتي إقامة الحفل بالتزامن مع جلسة المشاورات الـ25 التي عقدت صباح اليوم بديوان عام وزارة الخارجية في مسقط التي تعتبر إحدى الآليات الفاعلة التي أسهمت في تطوير العلاقات القائمة بين البلدين.
حضر الحفل عدد من أصحاب المعالي والسعادة وعدد من السفراء المعتمدين ورجال الأعمال وممثلي الشركات والمؤسسات الهولندية.