x

تنظيم الاتصالات تصدر قراراً لـ "عمانتل" و"أوريدو"

مؤشر الأحد ٢١/يناير/٢٠١٨ ١٧:٤١ م
تنظيم الاتصالات  تصدر قراراً لـ "عمانتل" و"أوريدو"

مسقط -العمانية
أصدرت هيئة تنظيم الاتصالات قراريها بتوجيه كل من الشركة العمانية للاتصالات " عمانتل" والشركة العمانية القطرية للاتصالات " أوريدو" بتعديل مسودتيهما للعرض المرجعي للنفاذ والربط البيني وتقديم النسخة النهائية منهما لاعتمادها من قبل الهيئة خلال (30) ثلاثين يوماً .
حيث سيساعد ذلك في تحقيق أهداف الهيئة المتمثلة في تعزيز المنافسة وتوفير فرص للاستثمار في قطاع الاتصالات.
وذكر البيان الصادر عن هيئة تنظيم الاتصالات ـن الهيئة وجهت من خلال القرار كلا من "عمانتل" و" أوريدو" بإجراء بعض التعديلات فيما يتعلق بالأسعار وبالشروط غير المتعلقة بالأسعار الواردة في العروض المرجعية للشركتين بهدف تقديم عدد من خدمات النفاذ والربط البيني للمرخص لهم الآخرين بأسعار معقولة وبطريقة عادلة تتسم بالشفافية.
تجدر الإشارة إلى أن العرض المرجعي للنفاذ والربط البيني يُعد ، بطبيعته ، مسودة اتفاقية يعرضها المرخص لهم المهيمنون على المرخص لهم الآخرين لتقديم خدمات النفاذ والربط البيني ، وفي غياب هذا العرض المرجعي قد يلجأ المرخص له المهيمن لتأخير المفاوضات الرامية للتوصل لاتفاق وتوفير الخدمة الأمر الذي يجعل من الصعب على المرخص لهم الآخرين الدخول في المنافسة بطريقة عادلة .
يذكر أن الهيئة قد باشرت هذه العملية بإصدار لائحة النفاذ والربط البيني في أبريل 2016م والتي تعتبر الإطار القانوني والتنظيمي لهذه التوجيهات. وسوف يكون بمقدور المرخص لهم الآخرين ، فورقيام كل من عمانتل وأوريدو بإجراء التعديلات اللازمة على العروض المرجعية للنفاذ والربط البيني ، طلب مجموعة متنوعة من خدمات البيع بالجملة من عمانتل وأوريدو وفقاً لخططهم التجارية مثل تفكيك الحلقة المحلية وخدمة التيار الثنائي المستمر و إيجار الخطوط عن طريق البيع بالجملة وعرض النطاق الدولي لبروتوكول الإنترنت و المشاركة في المواقع وغيرها.

وعدلت الهيئة أيضاً في قرارها المدد الزمنية لتقديم كل خدمة من خدمات النفاذ والربط البيني لتصبح معقولة ، وعدد مرات طلب الخدمة ، ومستوى الضمانات البنكية ، والحد الأدنى من شروط العقد ورسوم الإنهاء المبكر للعقد ، ويتعين على المرخص لهم المهيمنين الحصول على موافقة الهيئة قبل إنهاء خدمات البيع بالجملة المقدمة للمرخص لهم الآخرين. وسوف يسهم عند إنجاز هذه الخطوة الهامة من قبل هيئة تنظيم الاتصالات في تحسين المركز الذي تحتله الهيئة في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات على مستوى العالم ، وفي تفعيل الأطر التنظيمية نحو ايجاد بيئة تنافسية مستدامة في قطاع الاتصالات بالسلطنة ، وتأتي هذه الجهود أيضا ضمن مساعي الهيئة لتحقيق أهداف الاستراتيجية الوطنية للنطاق العريض .