x

السلطنة تشارك في الملتقى العالمي للأغذية والزراعة ببرلين

بلادنا الأحد ٢١/يناير/٢٠١٨ ١٤:١٣ م
السلطنة تشارك في الملتقى العالمي للأغذية والزراعة ببرلين

مسقط - ش
شاركت السلطنة ممثلة بوزارة الزراعة والثروة السمكية في الملتقى العالمي للأغذية والزراعة (GFFA) العاشر ومؤتمر وزراء الزراعة الذي عقد في برلين بجهورية المانيا الاتحادية خلال الفترة من 18-20 من الشهر الجاري.
ترأس وفد السلطنة في المؤتمر معالي الدكتور فؤاد بن جعفر الساجواني وزير الزراعة والثروة السمكية وضم الوفد كلا من الدكتور هلال بن سعود أمبوسعيدي رئيس مكتب الوزير والمهندس سلطان بن سيف الشيباني مدير عام الزراعة والثروة الحيوانية بمحافظة الداخلية والمهندس عامر بن حميد الشبلي مدير عام الزراعة والثروة الحيوانية بمحافظة ظفار.
ويعد هذا الملتقى الثاني عالميا من حيث الأهمية بعد المؤتمر العام لمنظمة الفاو وشارك في المؤتمر وزراء من 66 دولة وقد تزامن عقد المؤتمر إقامة معرض زراعي دولي شارك فيه أكثر من 1600 شركة عرضت منتجاتها الزراعية والحيوانية كما تم تنفيذ حلقات علمية عديدة عرضت فيها أوراق عمل وآخر البحوث الزراعية في الجانب الحيواني والذي يعتبر موضوع المؤتمر لهذا العا، وقد عقد معالي الدكتور لقاءات جانبية مع نظرائه وزراء الزراعة في كل من دولة قطر الشقيقة وجمهورية ليتوانيا وجمهورية سلوفينيا بحث معهم أوجه التعاون الزراعي الممكنة وزيادة التبادل التجاري في المنتجات الزراعية والاستثمار الزراعي.
كَما تلقى معاليه دعوة لزيارة كل من ليتوانيا وسلوفينيا كما التقى معاليه مع مدير عام منظمة الفاو حيث شكر المدير العام السلطنة على المساهمة التي تقدمها للمنظمة مثمنا الدور الإيجابي لما تقوم به في تنمية الزراعة ومساندة المنظمة في تنفيذ برامحها.
وقد تم عقد مؤتمر عام لوزراء الزراعة إقامته وزارة الزراعة الألمانية ناقش فيه الوزراء سبل تعزيز الأمن الغذائي في العالم ومكافحة الجوع والحفاظ على البيئة ومكافحة أمراض الثروة الحيوانية وسبل استدامة الإنتاج الزراعي.
حمل المؤتمر شعار "تشكيل مستقبل الثروة الحيوانية - بصورة مستدامة ومسؤولة وفعالة" والمنتدى العالمي للأغذية والزراعة هو مؤتمر دولي يركز على المسائل المركزية المتعلقة بمستقبل صناعة الأغذية الزراعية العالمية وهو يعطي ممثلين من عوالم السياسة والأعمال والعلوم والمجتمع المدني فرصة لتبادل الأفكار وتعزيز التفاهم حول مواضيع مختارة من السياسة الزراعية الحالية.