x

«بينونة الحماسية» تلهب مشاهر زوار متنزه النسيم

بلادنا الأحد ٢١/يناير/٢٠١٨ ٠٣:٥٠ ص
«بينونة الحماسية» تلهب مشاهر زوار متنزه النسيم

مسقط –
شهد مهرجان مسقط إقبالا كبيرا في أيامه الأولى، فتنوع فعاليات المهرجان الرائعة والمتجددة أكسبته حضورا لافتا منذ انطلاقته بميدان النسيم، ومن ضمن هذه الفعاليات الفنون الشعبية التراثية المغناة التي أضفت رونقا وجمالا وطربا لزوار المهرجان. ففي ميدان النسيم شاركت فرقة بينونة الحماسية القادمة من شناص بمحافظة شمال الباطنة بعدد من الفنون الشعبية التي تجسّد عراقة وتاريخ هذا الفن الجميل والتي توارثته الأجيال جيلا بعد جيل.

وللتعرّف عن هذه الفرقة ومشاركتها والفنون التي تقدّمها قال رئيس الفرقة سعيد بن محمد الفطيسي: إن فرقة بينونة الحماسية تأسست العام 1998م ويبلغ عدد أعضائها الآن 30 عضوا. وأضاف: تقدّم الفرقة عددا من الفنون الحماسية كفن الرزفة والعازي والشلات الحربية وفن الطارق وغيرها من الفنون الحماسية التي تشتهر بها الولايات الشمالية للسلطنة.

وعن مشاركات الفرقة قال الفطيسي: فرقة بينونة مشاركتها متواصلة في مهرجان مسقط حيث تعدّ هذه المشاركة العاشرة ضمن دورات مهرجان مسقط، كما شاركت الفرقة في عدد من المهرجانات والمناسبات في السلطنة كمهرجان صلالة السياحي والأعياد الوطنية وغيرها، ولها عدة مشاركات في دول مجلس التعاون كمهرجان دبي في دولة الإمارات العربية المتحدة ومهرجان هلا فبراير في الكويت واحتفالات قطر بالأعياد الوطنية، كما شاركت الفرقة في مهرجان (ونس الدولي) ومهرجان (الغردقة) بجمهورية مصر العربية، ولها مشاركة أوروبية في مهرجان شعوب البحر الأبيض المتوسط في مدينة بيليشيا الإيطالية.
وأوضح الفطيسي أن فرقة بينونة تتميّز بالشعر الحر الارتجالي والمعروف بـ(مطارحة الشعراء) حيث يقوم أحد شعراء الفرقة بنظم بيتين من الشعر الحر ويلقيها على أعضاء الفرقة ليقوموا بترديدها والتغني بها ثم يقوم شاعر آخر بنظم بيتين من القصيد بنفس الأسلوب ونفس الوزن والقافية لتستمر معها مطارحة الشاعرين وسط تفاعل كبير من الحضور.
وأشار إلى أن الفرقة قامت بإنتاج عدد من «السيديات» التي حققت انتشارا واسعا في السلطنة ودول مجلس التعاون الخليجي وكانت بعنوان (أرض السلام- سيدي قابوس)، إضافة إلى تصوير عملين بالفيديو كليب على قناة سلطنة عُمان الفضائية وهما: «تراثنا على الرأس والعين» والثاني بعنوان «عمان أرض السلام».