x

دراسة طبية تؤكد: معظم الحوامل يصبن بالنسيان وضعف التركيز

مزاج الاثنين ١٥/يناير/٢٠١٨ ١٣:٢١ م
دراسة طبية تؤكد: معظم الحوامل يصبن بالنسيان وضعف التركيز

مسقط - ش
ساد لسنوات طويلة اعتقاد بأن الأم تصاب خلال فترة الحمل ببعض التغيرات النفسية خلال فترة الحمل نتيجة تغيرات هرمونية، ولكن الدراسات الطبية الحديثة أثبتت أن هذه التغيرات مرتبطة أيضاً بتطور نمو الجنين نفسه وخاصة منطقة الدماغ، وهو ما يسبب لمعظم الحوامل مشكلة النسيان وبعض الاضطرابات المعرفية الأخرى كالارتباك وفقدان القدرة على استحضار الكلام، وذلك بحسب صحيفة "دايلي ميل" البريطانية.
ويعتقد الكثيرون أن هذه المشكلة لا تتعدى كونها مجرد إحساس شخصي، بينما أثبتت دراسة أجرتها جامعة ديكن فيكتوريا الأسترالية أن هذه الاضطرابات في الذاكرة تصيب بشكل خاص القدرات المعرفية المعقدة لدى المرأة سواء بسبب التغيرات الهرمونية والنفسية أو نمو الجنين نفسه، وقد أثبتت الأبحاث أن حجم دماغ الطفل يؤثر على وظيفة مخ الأم في أربع من بين كل خمس نساء حوامل، وهو ما يجعل غالبية الأمهات الحوامل يعانين من النسيان وصعوبات القراءة والارتباك وضعف التركيز، وخاصة عندما يكون دماغ الجنين أكثر بروزا خلال الثلث الأخير من شهور الحمل، وجاءت هذه النتائج بعد تحليل 20 دراسة منفصلة على 709 سيدات حوامل و521 امرأة غير حامل.
وأشارت الدراسة إلى أن حالة النسيان واضطرابات الذاكرة خلال فترتي الحمل والرضاعة لا ترجع إلى تغيرات تركيبية في المخ ولا يوجد لها سبب تشريحي، ولكنها تتسبب في فقدان السيدات للقدرة على التخطيط للأحداث المعقدة والتحكم في مشاعرهن، وكذلك ترتفع بعد الولادة نسبة هرموني "الاوكسيتوسين" و "البرولاكتين" مما يتسبب في توجه اهتمام الأم إلى جانب واحد فقط من حياتها وهو دعم علاقتها بطفلها في عالم صغير منعزل، بينما تنسى جميع جوانب الحياة الأخرى.