x

روزنامة غنية تستقطب عشاق المحركات «العُمانية للسيارات»تتأهب لمهرجان مسقط

الجماهير الاثنين ١٥/يناير/٢٠١٨ ٠٥:٢١ ص
روزنامة غنية تستقطب عشاق المحركات

«العُمانية للسيارات»تتأهب لمهرجان مسقط

مسقط -

أعلنت الجمعية العُمانية للسيارات عن روزنامة فعالياتها التي تنظمها بالتزامن مع مهرجان مسقط 2018 الذي ينطلق هذا العام في نسخته الـ 18 تحت شعار “لنحتفل معاً”، حيث تتعاون الجمعية العُمانية للسيارات مع بلدية مسقط واللجان المنظمة للمهرجان لتبقى ضمن الوجهات التي تحظى باهتمام فئة كبيرة من جمهور المهرجان من داخل السلطنة وخارجها، وعن العديد من الفعاليات التي ستنظمها الجمعية خلال فترة انعقاد مهرجان مسقط 2018. وتستهل الفعاليات ببطولة “بيبي كارت” من سباقات الكارتنج الخاصة بالفئة العمرية من 5 – 8 سنوات والتي تنطلق في الثامن عشر من الشهر الجاري على حلبة مسقط سبيد واي، وتنظم الجمعية العُمانية للسيارات وفريق مسقط بايكرز فعالية “اكتشف جمال عُمان” في نسختها الثالثة والتي ستنطلق في الـ 19 من يناير الجاري وتستمر لمدة خمسة أيام متواصلة يجوب خلالها عشاق الدراجات النارية من السلطنة ودول مجلس التعاون الخليجي وبعض الدول العربية أبرز المناطق السياحية في السلطنة للتعرف على طبيعتها الخلابة، وتنظم الجولة الرابعة من بطولة عمان للإنجراف في الـ 19 من يناير في ساحة مسقط أرينا بمقر الجمعية، وتنطلق الجولة الرابعة من بطولة عمان للراليات وال”تي3” يوم 20 يناير، وتشهد ساحة مسقط أرينا يوم 26 الجاري تصفيات عمان المؤهلة لبطولة ريدبل كار بارك درفت للإنجراف، وتستضيف حلبة مسقط سبيد واي في 27 يناير الجاري جولة من بطولة “إس دبليو إس” الكارتنج، وفي الـ 2 من شهر فبراير المقبل ستنظم الجمعية العُمانية للسيارات كأس مهرجان مسقط لسباقات السرعة “أوتو إكس”، وتنطلق منافسات سباق الخليج لتحدي الكارتنج للتحمل لمدة 24 ساعة على حلبة مسقط سبيد واي يومي 2 و3 من فبراير المقبل، وفي الـ 3 من فبراير تنظم فعالية “مسقط كستم شو”، وتنطلق الجولة الأولى من بطولة “نفط عُمان للتسويق” الدولية للانجراف يومي 8 و9 فبراير المقبل على ساحة مسقط أرينا بمشاركة واسعة من أبرز السائقين العالميين، وينطلق سباق روتكس ماكس للكارتنج يومي 9 و10 فبراير على حلبة مسقط سبيد وي، وينظم كأس مهرجان مسقط للراليات في الـ 10 من شهر فبراير المقبل، وتنطلق الجولة الثانية من بطولة “نفط عُمان للتسويق” الدولية للانجراف يومي 15و 16 فبراير المقبل، وخلال فترة المهرجان ينتظر زوار الجمعية العُمانية للسيارات عدد من الفعاليات المصاحبة التي تستقطب الشباب والعائلات والأطفال وتناسب كل أفراد الأسرة.

وبهذه المناسبة أكد سليمان بن عبدالله الرواحي مدير عام الجمعية العُمانية للسيارات على أن برنامج الجمعية في مهرجان مسقط 2018 سيكون حافلاً بالفعاليات المثيرة التي تنتظر المشاركين من عشاق المحركات والجمهور، وقال الرواحي: “تنطلق هذا العام فعاليات رياضة المحركات المصاحبة لمهرجان مسقط 2018م، والذي سيشهد فعاليات متنوعة تنتظر الجمهور في أروقة الجمعية العُمانية للسيارات، حيث سيتم تنظيم 13 فعالية محلية ودولية في مختلف أنواع رياضة المحركات سواء الانجراف الذي يحظى بمتابعة جماهيرية واسعة، أو بطولات الراليات وال”تي3”، وسباقات السرعة “الأوتو إكس”، بالإضافة إلى رياضة الكارتنج التي شهدت إقبالاً كبيراً خلال الأعوام الفائتة، بالإضافة إلى فعاليات خاصة بعشاق الدراجات النارية، وبعد النجاح الكبير الذي حققته فعاليات الجمعية في النسخ الفائتة لمهرجان مسقط يتوقع أن تشهد فعاليات العام حضورا كبيرا سواء من المشاركين أو الزائرين خاصة وأن الجمعية تنظم أكبر بطولة دولية في الانجراف بالمنطقة وتستقطب أبطال العالم في هذه الرياضة، كما حرصت الجمعية على توفير أماكن خاصة للشباب والعائلات”.

وأضاف الرواحي: “أن نجاح الجمعية العُمانية للسيارات في تنظيم فعاليات كبيرة خلال السنوات الفائتة كان مؤشر مهم ليكسب الجميع الثقة في قدرات فريق العمل بالجمعية العُمانية للسيارات، والجمعية اليوم هي واحدة من أهم وجهات المهرجان، وقد انعكس هذا النجاح على التنظيم والإقبال الكبير الذي تشهده رياضة المحركات في السلطنة وهو ما يؤهل الجمعية لأن تتواجد على خارطة رياضة المحركات الإقليمية والدولية”.
وأكد مدير عام الجمعية العُمانية للسيارات على أن تنظيم السباقات ضمن فعاليات مهرجان مسقط، هو عامل جيد وسيسهم في تعزيز مهارات وخبرات المتسابقين وتهيئتهم للمشاركات الخارجية وتمثيل السلطنة، إلى جانب دورها في استقطاب المتابعين والجماهير من مختلف فئات المجتمع وهذا سيسهم بدوره كذلك في تعزيز ثقافة رياضة محركات السيارات بمختلف أنواعها وأشكالها. واختتم الرواحي قائلًا: “لقد حرصت الجمعية العُمانية للسيارات على تقديم رسالة هادفة للمجتمع من خلال التعريف بالطريقة الآمنة لممارسة رياضة المحركات في الأماكن المخصصة لها، موضحاً أن رياضة المحركات تتمتع بشعبية جارفة في السلطنة، والجمعية لها دور كبير جداً في احتضان مثل هذه الفعاليات وفقا للمقاييس والمعايير الدولية المتعارف عليها، واحتضان الشباب بالصورة الصحيحة وإرشادهم بكيفية تنظيم مثل هذه الفعاليات بصورة آمنة”.