x

«إشراقة» تتبرع بأجهزة «برايل للمكفوفين»

مؤشر الثلاثاء ٠٧/نوفمبر/٢٠١٧ ٠٤:٠٦ ص
«إشراقة» تتبرع بأجهزة «برايل للمكفوفين»

مسقط -

دعمت إشراقة -جناح كيمجي رامداس للتنمية الاجتماعية- معهد عمر بن الخطاب للمكفوفين، حيت تبرّعت بعشرة أجهزة برايل سينس الذكية، وذلك في افتتاح المعرض المصاحب لفعاليات اليوم العالمي للعصا البيضاء. وتأتي هذه الخطوة لمساعدة ذوي الإعاقة البصرية على تحقيق نتائج تعليمية أفضل مع تقنية برايل المتقدمة. وشهدت الفعالية إطلاق أنشودة لإشراقة ألقتها المنشدة نور العامرية من معهد عمر بن الخطاب للمكفوفين، ولاقت استحساناً كبيراً من الجمهور. ويمكن مشاهدة فيديو الأنشودة على مختلف قنوات التواصل الاجتماعي الخاصة بإشراقة.

وقال عضو مجلس إدارة مجموعة كيمجي رامداس، نايليش كيمجي: «يسعدني رؤية مدى تطور معهد عمر بن الخطاب للمكفوفين ومواكبته لأحدث التقنيات، ويرجع الفضل لإنشاء هذا الصرح العظيم للرؤية الحكيمة لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله ورعاه. ونحن بدورنا نعمل وباستمرار على دعم مثل هذه المبادرات التي من شأنها أن تلعب دوراً محورياً في تحسين النتائج التعليمية لذوي الإعاقة البصرية من خلال التطوير المستمر للتقنيات المستخدمة».

وعلّق المستشار في وزارة التعليم محمد بن راشد الحديدي: «إن أجهزة برايل سينس المتقدمة الجديدة ستساعد على تسهيل دمج ذوي الإعاقة البصرية في المجتمع والعالم الافتراضي لوسائل التواصل الاجتماعي. ويمثل دعم إشراقة خير مثال على أهمية مساهمة القطاع الخاص في تطوير قطاع التعليم. ونحن بدورنا نشجع الشركات على أن تلعب دورها في بناء مستقبل أكثر إشراقاً للشباب». وقالت مديرة معهد عمر بن الخطاب للمكفوفين، كاذية الخروصية: «نشكر إشراقة على دعم المعهد، حيث ستضيف الأجهزة الجديدة قيمة للعملية التعليمية لدينا وستساعد المعلمين لإيجاد تجربة أفضل للطلاب». وقد استبدلت أجهزة برايل سينس الذكية التي قدّمتها إشراقة الآلات القديمة التي فضلاً عن كونها صعبة الاستخدام كانت تزن ما يقارب الثماني كيلوجرامات مشكّلة عبئاً كبيراً للأطفال خاصة في حملها والتنقل بها. وتتوفر في الآلات الجديدة العديد من المزايا كتوفير الوقت وإتاحة الوصول إلى قنوات التواصل الاجتماعي مثل اليوتيوب والفيسبوك والدروب بوكس، بالإضافة إلى نظام ديزي الناطق.