x

منتخب الشباب ونفق الحسابات المعقدة.. بهذه الطرق فقط سيتأهل إلى إندونيسيا 2018

الجماهير الاثنين ٠٦/نوفمبر/٢٠١٧ ٢٣:٤٨ م
منتخب الشباب ونفق الحسابات المعقدة.. بهذه الطرق فقط سيتأهل إلى إندونيسيا 2018

مسقط - وليـد العبـري
استعد منتخب الشباب جيدا لهذه التصفيات عبر 12 مباراة دوليـة مع مدارس مختلفة أمثال الصين وإيران والأردن ومصر والمكسيك وطاجيكستان وسوريا والجماهير تعشمت خيرا في هذا المنتخب الذي وصل ربع نهائي كأس آسيا للناشئين 2016، ولكنها صُدمت في بداية التصفيات بخسارة الفريق أمام الإمارات 5-1 بعد أداء باهت ومستوى لا يليق بقيمة الإعداد الذي سبق هذه التصفيات وحاول المنتخب إصلاح ما يمكن إصلاحه في الجولة الثانية وفاز على قيرغيزستان بثلاثية نظيفة واليوم يرفض نقاط البحرين ويرتضي بالنقطـة.
الإمارات حسمت الصدارة وتأهلت رسميا للنهائيات بصفتها بطلة للمجموعة الأولى واقتطعت التذكرة نحو بطولة إندونيسيـا 2018، هل يحق للأحمر النظر لإحدى البطاقات الخمس كأفضل ثوان للمجموعات العشر في القارة الآسيويـة؟
الإجابة ببساطـة أن الأمر مرتبط بعدة عوامل، أولا يتوجب عليه الفوز على نيبال بأي نتيجـة في الجولة النهائيـة وتعثر البحرين أمام الإمارات سوء التعادل أو الخسارة، وكل هذا فقط لضمان حصوله على المركز الثاني للمجموعة الأولـى، بينما فوز البحرين يعني مغادرة المنتخب دون عناء الدخول في أي حسابات.
بعد ذلك سيتم الانتقال لمرحلة اختيار أفضل خمس ثوان في المجموعات العشر المتوزعة مناصفـة بين شرق القارة وغربها، وقبل ذلك سيدخل المنتخب هذا السباق وفي رصيده ثلاث نقاط وناقص واحد من الأهـداف بعد حذف نتائج مباريات منتخبي البحرين ونيبال صاحبي المركزين الرابع والخامس في المجموعة لإضفاء تكافؤ الفرص في بقية المجموعات، وحتى اللحظة لم تحسم نتائج المجموعات العشـر باستثناء المجموعة السابعة، وتتفوق كمبوديا على منتخبنـا، حيث لديها ثلاث نقاط وزائد اثنين من الأهداف، وستتضح الصورة أكثر مع نهاية الجولة الأخير في الثامن نوفمبر، ولكن المؤشرات الأوليـة تقول: إن منتخبنا فقد "نظريا" فرصة التأهل للنهائيات، أما حسابيـا يتوجب عليه الانتظار، وحتى ذلك الوقت عليه التساؤل "طـويلا" لماذا بدأ التصفيات بخماسية ثقيلـة أدخلته النفق المظلم مبكـرا؟