x

السلطنة تستضيف التحدي الإقليمي العالمي لمنظمة الصحة العالمية

بلادنا الخميس ٠٧/سبتمبر/٢٠١٧ ٠٤:٠٥ ص

مسقط - العمانية

تستضيف السلطنة ممثلة في وزارة الصحة وجامعة السلطان قابوس بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية الشهر الجاري انطلاق التحدي العالمي الثالث لمنظمة الصحة العالمية لإقليم شرق المتوسط بشأن سلامة المرضى: دواء بلا ضرر. ويهدف التحدي العالمي الثالث للمنظمة إلى الحد من الأضرار الناجمة عن الممارسات غير المأمونة والأخطاء في مجال التطبيب ويركز على تحسين مأمونية التطبيب عن طريق تعزيز النظم اللازمة للحد من ارتكاب تلك الأخطاء والتقليل من مستوى الضرر الجسيم الذي يمكن تجنبه والناجم عن عمليات التطبيب في العالم بنسبة 50 % خلال السنوات الخمس المقبلة، ويعنى بالتحديات العالمية التي أطلقتها المنظمة ببرامج معنية بالتغيير تهدف إلى إدخال التحسينات في الأنظمة الصحية والحد من المخاطر والأضرار الناتجة خلال تقديم الخدمات الصحية. وقد هدف تحدي منظمة الصحة العالمية الثالث الذي أطلقته المنظمة رسميا بمدينة بون الألمانية إلى تعزيز العمل المشترك ووضع أساس لإستراتيجية إقليمية مستدامة لتحسين مأمونية التطبيب في الدول الأعضاء حيث اختارت المنظمة السلطنة خلال الاجتماع الذي عقد في بون لانطلاق هذا التحدي لشرق المتوسط. ويشارك في الحدث عدد من الدول الأعضاء بإقليم شرق المتوسط التابع لمنظمة الصحة العالمية الذي يضم بالإضافة إلى السلطنة 21 دولة. ويتزامن تدشين التحدي مع الاحتفال باليوم العالمي السنوي الأول لسلامة المرضى الذي تقدمت به السلطنة لمنظمة الصحة العالمية ويسلط الضوء على المستجدات في مجال سلامة المرضى. ودأبت وزارة الصحة ممثلة في المديرية العامة لمركز ضمان الجودة والمديريات العامة الأخرى للوزارة بالتعاون مع جامعة السلطان قابوس على الاهتمام بالتحضير المبكر والإعداد وتوفير الدعم الكافي للمشاركين.