x

محاضرة عن الإرشاد الزواجي بالحمراء

بلادنا الأربعاء ٠٩/أغسطس/٢٠١٧ ٠٤:٢٥ ص
محاضرة عن الإرشاد الزواجي بالحمراء

الحمراء - طالب بن علي الخياري

نظمت دائرة التنمية الاجتماعية بقطاعي بهلاء والحمراء محاضرة بعنوان الإرشاد الزواجي، وذلك ضمن فعاليات أسبوع العمل الاجتماعي الرابع الذي تنظمه وزارة التنمية الاجتماعية، وقد أقيمت المحاضرة بقاعة نادي الحمراء بحضور الشيخ علي بن محمد التميمي نائب والي الحمراء ومحمد بن خالد القمشوعي المدير المساعد بدائرة التنمية الاجتماعية، وقد تناولت المحاضِرة زوينة بنت خميس الهنائية أخصائية إرشاد وتوجيه أسري بدائرة التنمية الاجتماعية في محاضرتها الموضوع الاجتماعي الإرشاد الزواجي، معرّفة الحضور بالهدف من المحاضرة، وهو إعداد وتأهيل الشباب والشابات المقبلين على الزواج وأن الحياة الزوجية تمثل بناء أسرة صالحة قبل بناء سكن الزوجين، وأنها حياة تسودها المودة والرحمة، فالزوجة لا بد أن تكون رحيمة بزوجها، وكذلك الزوج إذا مر أحدهما بأي ظرف من ظروف الحياة كالمرض أو نقص في النواحي المادية وغيرها، وتطرقت أيضا إلى الهدف من الزواج، مبينة أن الأهداف تختلف من شخص لآخر، ولكن للزواج أهداف رئيسية وهي شرعية من خلال الامتثال لأوامر الله عز وجل الذي شرعه في دينه وأوصى به نبيه الكريم لكسب الأجر، كما بينت الأهداف النفسية وهي الشعور بالمحبة والألفة للطرف الآخر، والأهداف الصحية وهي حماية الشخص نفسه وزوجته من الإصابة بالأمراض، وأهداف اجتماعية وهي تحمل مسؤولية بناء أسرة صالحة، وأوضحت في محاضرتها الصفات التي يجب أن تتحلى بها الفتاة المخطوبة مثل الدين والخلق وأن تكون ودودة وولود، كما تحدثت عن التكافؤ بين الشاب والفتاة في المستوى الاجتماعي والتعليمي والمالي، كما قامت بتعريف الحضور بمفهوم الخطوبة وهي طلب الزواج من ولي الفتاة بالتصريح أو التلميح، وبعد ذلك يأتي دور الشرع من حيث النظرة الشرعية بين الرجل والمرأة بوجود محرم وهذه النظرة تحدد مدى تقبل الطرف الأول للطرف الآخر وهذا حق للشاب والفتاة وألا تظهر الفتاة نفسها في النظرة الشرعية متجملة ومتطيبة بالمساحيق التجميلية بل يجب عليها أن تظهر بالصورة الطبيعية وبعد الخطوبة شرع الله لهما صلاة الاستخارة كما يحق للطرفين الاستشارة بالموافقة على إتمام الزواج من خلال أخذ رأي الأهل والأصدقاء، ومن الأمور التي يجب تجنبها في الخطوبة ما يحدث عن طريق وسائل التواصل الاجتماعي وإرسال صور الشاب أو الشابة فقد تتولد في النفوس غيرة في حالة رفض أحد الطرفين للآخر أوفي حالة عدم إتمام الزواج من ما يؤدي إلى عملية الابتزاز الإلكتروني، كما تحدثت عن آداب الخطبة وهي ذكر الإيجابيات والسلبيات لدى الطرفين والوضوح في الأمراض والعيوب الجسدية، وتناولت بعد ذلك مفهوم الملكة وهي فترة عقد الزواج إلى الزفاف والفتاة تكون قد أصبحت في عصمة الرجل وهي فترة زيادة التعارف والتهيئة النفسية للانفصال عن أسرهم وتكوين أسرة، كما تناولت الهنائية في محاضرتها أهمية الفحص الطبي قبل الزواج للتأكد من خلو كل طرف من الإصابة المعدية والحد من انتشار أمراض الدم الوراثية وتجنب المشاكل الصحية والنفسية والأسرية .