x

عُقِد بوزارة الخارجية أمس.. اجتماع مشترك عماني أمريكي حول برنامج التحكم في الصادرات

بلادنا الأربعاء ٠٩/أغسطس/٢٠١٧ ٠٤:٢٠ ص

مسقط - العمانية

عقد بوزارة الخارجية أمس الاجتماع المشترك بين الجانبين العــماني والأمريكي حـــول برنامج التحكــم في الصـــادرات وأمــن الحدود.

ترأس الجانب العماني في الاجتماع المكلف بتسيير أعمال وكيل الوزارة للشؤون الدبلوماسية سعادة السفير د. محمد بن عوض الحسان، بحضور نائب رئيس دائرة الشؤون العالمية الوزير المفوض يوسف بن عبدالله العفيفي، ومديرة مكتب نزع السلاح والحد من التسلح الدكتورة المستشارة منى بنت محمد البيتي، ومن الجانب الأمريكي مدير برنامج التحكم بالصادرات وشؤون أمن الحدود، والمستشار الإقليمي للبرنامج بسفارة الولايات المتحدة الأمريكية في مسقط وعدد من الخبراء الدوليين المختصين في هذا الشأن، وشارك في هذا الاجتماع عدد من المعنيين من الجهات ذات الصلة بتنفيذ هذا البرنامج في السلطنة.
يهدف هذا البرنامج إلى مساعدة الحكومات، ودعم الجهود الوطنية للوفاء بمتطلبات قرار مجلس الأمن 1540 حول منع أسلحة الدمار الشامل من الوصول لأيادي الإرهابيين، وأسلحة الدمار الشامل تتمثل في: الأسلحة النووية الإشعاعية، الأسلحة البيولوجية، الأسلحة الكيميائية، الأسلحة التقليدية، القذائف بأنواعها، السلع الإستراتيجية ذات ازدواجية الاستعمال. وكذلك الارتقاء بأنظمة الرقابة على الصادرات لتتماشى مع المعايير الدولية، إضافة إلى تنمية القدرات على كشف واعتراض والتحقيق ومقاضاة النقل غير المشروع لأسلحة الدمار الشامل، والمواد المرتبطة بها.
كما يعمل هذا البرنامج على تعزيز عدة جوانب للرقابة على الصادرات وأمن الحدود أهمها: الإطار القانوني والتنظيمي، الإجراءات والممارسات لإصدار التراخيص، أساليب ومعدات خاصة بتنفيذ القانون، التنسيق ما بين الوكالات الدولية. وأخيراً يعمل البرنامج على تبادل المعلومات المتعلقة بالرقابة على الصادرات وأمن الحدود وأفضل الممارسات.