x

بعد 6 سنوات مورينيو يعود للسان سيرو لمتابعة مباراة الانتر وسامبدوريا

الجماهير السبت ٢٠/فبراير/٢٠١٦ ٢٠:٣٣ م
بعد 6 سنوات مورينيو يعود للسان سيرو لمتابعة مباراة الانتر وسامبدوريا

روما – إ ف ي: وصل المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو إلى مدينة ميلانو الإيطالية صباح اليوم على متن طائرة خاصة ليحضر مع لاعب كرة القدم البرازيلي المعتزل رونالدو الليلة مباراة فريقي إنتر ميلانو أمام سامبدوريا في الكالتشو بناء على دعوة من رئيس (النيراتزوي) السابق ماسيمو موراتي.
ويعود مورينيو، الذي قاد الانتر خلال توليه تدريب الفريق للفوز بثلاثية تاريخية، إلى سان سيرو بعد رحيله عن تدريبه منذ ست سنوات، وأكد أن العودة مجددا إلى الملعب ستكون "مؤثرة للغاية"، وفقا لما نقلته صحيفة جازيتا ديلو سبورت اليوم.
وأوضح مورينيو "بالنسبة لي سيكون أمرا مؤثرا للغاية، سان سيرو وجماهير الانتر، ولكنني أود الافصاح عن شيء. لن أكون مدربا الموسم المقبل. المشروع هو (رجل الأعمال الإندونيسي صاحب اعلى نسبة من أسهم النادي) ايريك توهير و(المدرب) روبرتو مانشيني، وهي أفكار أدعمها تماما، وأرغب في أن ينتهى برنامجهم بنجاح كبير".
وأشار إلى انه سيمكث في المدينة يوما واحدا، معربا في نفس الوقت عن "امتنانه لماسيمو موراتي"، الذي سيتناول معه الغداء قبل المباراة.
وقال "أنا ممتن لرئيسي ماسيمو موراتي. بعد أن تركت الانتر، عملت كثيرا لريال مدريد وتشيلسي، ودائما ما كان ايجاد وقت لتناول الطعام مع أسرة موراتي أمرا صعبا. أريد أن أرى جماهير الانتر مبتسمة من جديد".
وأكد مورينيو أنه لا "يبحث عن فريق" بعد رحيله عن تدريب تشيلسي، وانما "الفرق هي من تبحث عنه".
وأردف "لا أعرف وجهتي المقبلة، ولكن حقيقي أنني أحب كرة القدم وأنني سأعود بنفس الشغف والطموح الذي اتسمت به دائما. لا أبحث عن ناد، الأندية هي من تسعى للاستعانة بخدماتي".
ويحضر المباراة كذلك البرازيلي رونالدو، لاعب انتر ميلانو وريال مدريد السباق، بناء على دعوة أيضا من موراتي.
ومن المتوقع أن يتوافد أكثر من 40 ألف مشجع على ملعب سان سيرو، ليس فقط لمتابعة المباراة، وانما لاستقبال اثنين من أبرز الرموز في تاريخ النادي.