x

مشاريع ترفيهية بالجملة بأكثر من بليون ريال عماني: حديقتان مائيتان وحديقة للحيوانات ومدينتان ترفيهيتان عالميتان

مؤشر السبت ٢٠/فبراير/٢٠١٦ ١٨:١٤ م
مشاريع ترفيهية بالجملة بأكثر من بليون ريال عماني: حديقتان مائيتان وحديقة للحيوانات ومدينتان ترفيهيتان عالميتان

مسقط - العمانية / قال معالي أحمد بن ناصر المحرزي وزير السياحة إن الاستراتيجية العمانية للسياحة التي تم البدء في تنفيذها بداية العام الجاري بعد اقرارها من مجلس الوزراء الموقر تركز بين اهدافها على تعزيز السياحة الداخلية وتطويرها لاسيما في جانب القطاع الترفيهي وهو ما تعمل الوزارة على تنفيذه حاليا. ووضح معاليه في تصريح لوكالة الأنباء العمانية أن السياحة الداخلية وتوجهاتها واهدافها ونظرا لأهميتها "اخذت حوالي 50 بالمائة من تلك الاستراتيجية وهي بحاجة الى مرافق ومنشآت تلبي متطلبات السائح حيث ان السائح العماني يبحث عن المنشآت والخدمات المعنية بالسياحة الترفيهية وعن ما يضيف على الخدمات اليومية التي يجدها في منطقته".
وأضاف معاليه ان إجمالي الاستثمارات المتوقعة في مشاريع هذا القطاع خلال السنوات القليلة القادمة تتجاوز "المليار ريال عماني" وهناك مشاريع تم البدء في تنفيذها ومشاريع أخرى تم اصدار التصاريح لإقامتها واخرى تحت الدراسة. جدير بالذكر ان احصائيات أعداد السياح القادمين الى السلطنة سجلت ارتفاعا خلال العام الماضي 2015م بالتزامن مع زيادة عدد المنشآت الفندقية، حيث بلغ عددهم حوالي 5ر2 مليون سائح بزيادة قدرها 7ر17 بالمائة عن عام 2014م.

وأشار معاليه في تصريحه لوكالة الأنباء العمانية إلى أن من بين تلك المشاريع التي تم اقرارها والمتعلقة بقطاع السياحة الترفيهية انشاء حديقتين مائيتين في مدينة صلالة وحديقة أخرى بمستوى عالمي سيقوم بإنشائها احد صناديق التقاعد في منطقة العذيبة بمحافظة مسقط. إضافة الى مشروع لبلدية مسقط بالتعاون مع إحدى الشركات الاستثمارية لانشاء مدينة ترفيهية على مستوى عالمي في ولاية السيب ومشروع ترفيهي عائلي في ولاية المصنعة على مساحة تقدر بحوالي خمسة ملايين متر مربع ومشروع لإقامة حديقة للحيوانات وسيتم دعم المستثمر لإنجازها اضافة الى مشاريع أخرى قادمة.

وأعلن معالي وزير السياحة انه في العام الجاري 2016م سيتم افتتاح 56 مشروعا سياحيا في مختلف محافظات السلطنة ستضيف ما لايقل عن 3200 غرفة فندقية في جميع الفئات من 3 الى 5 نجوم ، وكان العام الماضي قد شهد اعطاء تراخيص نهائية لـ 115 منشأة فندقية وسيتم خلال العامين القادمين اضافة ما لايقل عن 4000 غرفة فندقية بعد تشغيل هذه المشاريع الفندقية. وأكد معالي المحرزي في تصريحه انه من المخطط له أن تصل السلطنة في عام 2020 نهاية خطة التنمية الخمسية الحالية إلى حوالي 20 ألف غرفة فندقية في الفئات من تصنيف ثلاث نجوم إلى خمس نجوم واذا ما استمر هذا النمو في قطاع السياحة فسوف تحقق السلطنة هذا العدد من الغرف الفندقية قبل ذلك العام وربما في عام 2018.

وتتضمن الاستراتيجية بناء 50 ألف غرفة فندقية من فئات ثلاث نجوم فما فوق خلال الأعوام الخمسة والعشرين المقبلة مع السماح ببناء الغرف ذات التصنيف الأقل دون أن يتم إدراجها ضمن الاستراتيجية. وأضاف معاليه انه سيتم خلال صيف هذا العام التركيز على استقطاب اعداد اكبر من السياحة الخليجية لاسيما بعد النجاح الذي تحقق العام الماضي في رفع عدد زوار خريف صلالة حيث تجاوز نصف مليون زائر، مشيرا الى أن هناك 400 غرفة فندقية سوف تضاف في محافظة ظفار هذا العام .

وكشف معالي أحمد بن ناصر المحرزي وزير السياحة ان جزيرة مصيرة ستشهد خلال الفترة القادمة تنفيذ مشروع سياحي يهدف الى تعزيز القطاع السياحي في الجزيرة التي تمتلك مقومات سياحية جيدة، مشيرا الى انه قد تم عرض موقعين على مستثمر وتم اختيار احدهما لإقامة مرفأ لليخوت ومنتجع سياحي وشاليهات.. مؤكدًا على ضرورة ان يكون هناك خط تجاري للطيران الى جزيرة مصيرة لتسهيل الوصول اليها وتنشيط الحركة السياحية والاقتصادية خاصة بعد ان حققت الشركة الوطنية للعبارات نجاحا واضحا وتزايدا مستمرا في اعداد المسافرين من والى الجزيرة .

الجدير بالذكر أن الاستراتيجية العمانية للسياحة تهدف إلى ان تصل مساهمة القطاع الخاص في المشاريع السياحية الى 88 بالمائة والاستثمارات الحكومية بنسبة 12 بالمائة وهي تشمل مشاريع البنية الأساسية، ومن المؤمل أن ترتفع مساهمة القطاع السياحي في الناتج القومي الإجمالي للسلطنة إلى 6 بالمائة بنهاية الاستراتيجية عام 2040 حيث تساهم حاليا بنسبة 2 بالمائة ويتوقع أن تصل إلى 3 بالمائة خلال عام 2020م .