x

بدء العمل في المصنع التجريبي للمرأة الساحلية بولاية المصنعة .

مؤشر السبت ٢٠/فبراير/٢٠١٦ ١٦:٥٠ م
بدء العمل في المصنع التجريبي للمرأة الساحلية بولاية المصنعة .

المصنعة - ش

بدأ مؤخرا تشغيل المصنع التجريبي لمنتجات المرأة الساحلية بولاية المصنعة بمحافظة جنوب الباطنة والذي يأتي ضمن مشروع تطوير منتجات المرأة الساحلية الذي تنفذه وزارة الزراعة والثروة السمكية ممثلة في المديرية العامة لتنمية الموارد السمكية و بتمويل من صندوق التنمية الزراعية والسمكية.وقد بدأ العمل في خطوط الإنتاج في المصنع ب 12 من النساء الساحليات سيتم تدريبهن على مدى ستة أشهر ضمن عدد من المراحل تغطي معظم أعمال المصنع وفي مختلف حلقات التصنيع والإنتاج.
ويشمل التدريب في المصنع التجريبي على السلامة الصحية والنظافة الشخصية في المصانع وفي عمليات الإنتاج وتنظيم الإنتاج حسب الشروط الصحية ومعايير ضبط جودة الأسماك وصحة وسلامة الغذاء وأساسيات ضبط جودة الأسماك المرتبطة بالتصنيع السمكي و لائحة ضبط جودة الأسماك والشروط الصحية وسلامة الأغذية ومتطلبات ضبط جودة الأسماك و وكيفية الالتزام بشروط السلامة الصحية خلال جميع مراحل العمل في التصنيع الغذائي السمكي ونظام الإنتاج المفروض والوحدة الإنتاجية وبرامج التنظيف والصيانة والالتزام بتعاليم مسؤول الإنتاج وضبط الجودة لتفعيل برنامج العمل بالإضافة إلى التعريف بمخاطر التسمم الغذائي والعلاقة بين عالم الميكروبات والأغذية وأسباب التسمم والميكروبات وأنواعها النافعة و الضارة وكيفية نموها وتوقفها عن النمو وكيفية حدوث التسمم الغذائي.
وستتوالى الحلقات التدريبية في المصنع خلال الأسابيع القليلة الماضية وستتضمن محاور متنوعة من التصنيع السمكي مع التركيز على الجوانب الصحية وضمان جودة المنتج في المصنع وسلامة الأغذية والتعامل مع خطوط الإنتاج وكميات الإنتاج التجارية والتخزين وسط ظروف صحية مناسبة.كما سيتم خلال المرحلة الثانية من العمل بالمصنع تدريب النساء الساحليات على جوانب العمل الإدارية والمالية والتسويقية والترويجية المرتبطة بالمنتجات النهائية من مخرجات المصنع بهدف تكاملية مهارات وخبرات العمل المكتسبة لدى النساء المتدربات .وجميع مراحل العمل والتدريب في المصنع التجريبي تتم بمتابعة مباشرة من المختصين في المديرية العامة لتنمية الموارد السمكية ودائرة التنمية السمكية بولاية المصنعة بمحافظة جنوب الباطنة وفريق العمل والخبير في مشروع تطوير منتجات المرأة الساحلية .
ويتكون المصنع الذي تم افتتاحه من أربعة وحدات تصنيعية الأولى تتعلق باستقبال الأسماك حيث يتم فيها استقبال الأسماك من السوق كمادة خام ومن ثم فرزه حسب نوعيته من أسماك صحية وغير صحية وصالحة للتصنيع وغير مناسبة للتصنيع وبعدها ترتيب الأسماك وإرسالها لمختبر ملحق بالمصنع حيث يتم تحليل عينات من تلك الأسماك مخبريا وعند اجتياز الفحص المخبري يتم تحويلها للوحدة الثانية وهي : وحدة عمليات التصنيع والتي تختص بتصنيع المنتج حسب نوعه وما يحتاجه من : تقطيع وإعداد وطبخ وتجفيف وتمليح وتدخين وإضافة التوابل والبهارات إليه حسب نوعية المنتج ومن ثم ينتقل المنتج للوحدة الثالثة بالمصنع : والتي تعنى بالتعبئة والتغليف حسب المنتج من مجمد أو مبرد أو مخلل ومن ثم وضع تواريخ الصلاحية بعدها ينقل المنتج للوحدة الرابعة : والتي هي عبارة عن عدد من المخازن تم إنشائها حسب المنتج النهائي وموزعة على مخازن : أسماك ومنتجات مضافة وغير مضافة .
وسوف يتم تسويق منتجات المصنع التجريبي للمرأة الساحلية تحت علامة ( مسرة) وهي علامة خاصة لمنتجات المرأة الساحلية سبق وأن دشنتها وزارة الزراعة والثروة السمكية بالتعاون مع إحدى الشركات المتخصصة في شهر ديسمبر من عام 2013م حيث يتم تسويق منتجات المرأة الساحلية في منافذ البيع والتسويق المختلفة في محافظات السلطنة.وكانت وزارة الزراعة والثروة السمكية وفي إطار التحضير لتشغيل هذا المصنع التجريبي قد نظمت خلال شهر ديسمبر من العام الماضي 2015م بدائرة التنمية السمكية بولاية المصنعة فعاليات حلقة عمل التصنيع السمكي والتعبئة والتغليف للمرأة الساحلية حاضر فيها: عدد من المختصين من دائرة تنمية وإدارة الموارد السمكية بالمديرية العامة لتنمية الموارد السمكية ومن مركز ضبط جودة الأسماك بالمديرية العامة للبحوث السمكية بالوزارة ومن دائرة التنمية السمكية بولاية المصنعة .ويهدف مشروع المصنع التجريبي للمرأة الساحلية بولاية المصنعة إلى : تمكين النساء الساحليات من العمل في مجال التصنيع السمكي بكفاءة وتصنيع عدد من المنتجات السمكية بجودة تمكنها من دخول الأسواق المحلية .
الجدير بذكره أن مشروع تطوير منتجات المرأة الساحلية الذي تنفذه وزارة الزراعة والثروة السمكية ولمدة سنتين بين عامي 2015م و2017م وبتمويل من صندوق التنمية الزراعية والسمكية وبإشراف من المختصين في دائرة تنمية الموارد السمكية بالوزارة هو مشروع بحثي تنموي يهدف إلى : تنمية القطاع من خلال تنمية مساهمة المرأة الساحلية في القطاع السمكي بتأهيلها على إدارة المشاريع الصغيرة والمتوسطة وتوفير أماكن عمل ملائمة وأجهزة ومعدات لتنفيذ متطلبات الانتاج السمكي وفكرة المشروع جاءت كاستجابة لتزايد عدد الطلبات من قبل النساء الساحليات العاملات في مجال التصنيع السمكي في الولايات بالمحافظات الساحلية في السلطنة لدعمهن في تطوير أنواع المنتجات السمكية وايجاد منافذ تسويقية جديدة .وسيوفر المشروع أماكن لعمل المرأة الساحلية في بعض محافظات وولايات السلطنة كما سيقوم بتقديم دعم للمستفيدات العاملات في المشروع من خلال تقديم الأدوات والأجهزة المطلوبة لإنجاز عملهن وإعداد وتنفيذ الدورات الخاصة بتصنيع المنتجات السمكية وتأهيل المستفيدات في إدارة المشاريع الصغيرة وإعداد آليات وأدوات تسويقية للمنتجات السمكية ومشاركة المستفيدات بمنتجاتهم في المعارض والمهرجانات المختلفة وتوفير منتجات سمكية مصنعة من قبل المرأة في الأسواق المحلية وإيجاد فرص وظيفية جديدة في مجال التصنيع السمكي .