x

محـاضرة حـول المخـدرات بمـدرسـة الشيـماء بـأدم

بلادنا السبت ٢٠/فبراير/٢٠١٦ ١٥:١٠ م

أدم - علي بن سعود البوسعيدي

نظمت مدرسة الشيماء للبنات بولاية أدم محاضرة توعوية عن آفة المخدرات وأضرارها بحضور الهيئة الإدارية والتدريسية وبعض طالبات المدرسة قدمها الرائد مالك بن علي بن سلطان المعمري من مركز شرطة أدم، الذي قام بتعريف المادة المخدرة والإدمان وأسبابه والأعراض المصاحبة للمدمن والانتكاسة وضحايا المخدرات مبينا أنواع المخدرات وأدوات تعاطي المخدرات وطرق تداولها وتهريبها والأبعاد العالمية والإقليمية والخليجية لمشكلة المخدرات، ثم تأثيرها المحلي والمشاكل الناجمة عنها في الجانب الاقتصادي.

وأشار إلى التكاليف الباهظة التي تنفقها الدولة لعلاج المدمنين والتي تصل لقرابة 15 ألف ريال عماني للشخص الواحد من خلال ما يقدم له من علاج وبرامج تأهيلية أخرى والتي تتم في مستشفى المسرة وغالبا ما تكون نسبة الشفاء قليلة اعتمادا على نوع الإدمان ومدته، موضحا أن تعاطي المخدرات يؤدي إلى إزهاق الكثير من الأرواح ودمار الأسر والمجتمعات وفقدان الأمن والاستقرار، وهي خسائر لا تقدّر بالمال وتؤثر بشكل سلبي على الناحية الاجتماعية والأخلاقية وأن المواد المخدرة أياً كان نوعها أو وضعها القانوني أو مدى قبولها في المجتمع هي مواد ذات خطورة كبيرة وأضرارها تشل المجتمع الإنساني وتضر بأخلاقه واستقراره وأمنه ومصادر عيشه.
وأكد على دور الأسرة الأساسي والفاعل في مقاومة ومكافحة الإدمان من خلال القدوة الحسنة للوالدين في السلوك والمعاملة والتوعية قولاً وفعلاً.

وأشاد بجهود شرطة عمان السلطانية ممثلة في الإدارة العامة لمكافحة المخدرات في ضبط المهربين ومكافحة المخدرات مختتما محاضرته بالعديد من القصص والحوادث عن المدمنين وما يتعرض له أفراد مكافحة المخدرات أثناء ضبط المهربين.