x

الفيصل الزبير يحتل مركزا مشرفا في تجارب النمسا التأهيلية

الجماهير الاثنين ١٠/يوليو/٢٠١٧ ٠٤:١٥ ص
الفيصل الزبير يحتل مركزا مشرفا في تجارب النمسا التأهيلية

مسقط –
أحرز السائق العُماني الشاب الفيصل الزُبير وبالرغم من محدودية خبرته المركز الـ15 في التجارب التأهيلية الأولى له على حلبة ريد بُل رينج النمساوية ضمن منافسات الجولة الرابعة من بطولة بورشه “سوبر كاب” العالمية.

وصل السائق العُماني إلى النمسا وتحديداً إلى شبيلبرج من دون أيّ معرفة مسبقة بطبيعة الحلبة أو الظروف المحيطة بها، إذ وعلى الرغم من الوقت الضئيل للتجارب لاكتشاف أسرار المسار ومعرفة نقاط الكبح ومسارات التسابق المثالية إلّا أنّ الزُبير كان قادرًا على التأقلم بسرعة قياسية.

وتشهد جولة النمسا مشاركة 32 سائقاً معظمهم يملكون خبرةً سابقة حول الحلبة، إذ كان العُماني قادرًا على تسجيل لفة سريعة خولته تحقيق المركز الـ15 ما سمح له بالتقدم على 17 سائقاً.
وبلغ زمن الزُبير 1:31.832 دقيقة، حيث كان أبطأ بفارق 0.7 ثانية عن صاحب قطب الانطلاق الأوّل. وهدف الفيصل إلى القيام بالعديد من اللّفات في
التجارب التأهيلية من أجل اكتساب المزيد من الخبرة قبيل السباق الرئيسي الذي يقام في الغد.
وتعليقاً على نتيجته في التجارب التأهيلية قال الزُبير: “كانت التجارب التأهيلية جيدة للغاية. وهذا شيء مشجعٌ في الواقع كوني لا أمتلك خبرة على هذه الحلبة على الإطلاق باستثناء التجارب التي قمت بها بالأمس”.
وأضاف: “في التجارب الحرة كنت أبتعد بفارق 1.7 ثانية، ولكني نجحت اليوم في تقليصه إلى 0.7 ثانية. هذه هي أفضل نتيجة تأهيلية أحققها حتى الآن في بطولة البورشه سوبر كاب. أنا سعيد جداً بهذه النتيجة”.
وأشار الزُبير إلى إمكانية إقدامه على التجاوزات من أجل التقدّم وربما إحراز النقاط كونه ليس من الصعب التجاوز في النمسا. وقال: “أعتقد أنّ هذه الحلبة توفر العديد من فرص للتجاوز إذ آمل الدخول في الصراع وإحراز النقاط في السباق”.