x

«التاكسي الطائر» ينطلق قريباً ويوفر فرصاً استثمارية

مؤشر الأربعاء ٠٥/يوليو/٢٠١٧ ٠٤:٣٥ ص
«التاكسي الطائر» ينطلق قريباً ويوفر فرصاً استثمارية

صلالة - عادل سعيد اليافعي

تاكسي طائر في السلطنة، هو مشروع جديد سيبصر النور قريباً ليشكّل حلقة جديدة من حلقات التنمية الشاملة التي تشهدها السلطنة والتي تشمل مختلف القطاعات البديلة. وسيشمل المشروع طائرات مخصصة لنقل رجال الأعمال لتسهيل مهماتهم.وأكد عضو مجلس الإدارة المنتدب لشركة طيران صلالة الشيخ علي بن مسعود كشوب لـ»الشبيبة» أن مذكرة التفاهم التي وقعتها الشركة مع شركة امبراير البرازيلية لتصنيع الطائرات تتضمن شراء طائرتين الأولى من نوع (فينوم 300) والأخرى من نوع (لجاسي 450)، لتكون الطائرتان انطلاقة مشروع هو الأول من نوعه في السلطنة، الذي يُعرف عالمياً بالتاكسي الطائر أو طائرات رجال الأعمال.

تحدٍ جديد

وأضاف كشوب: «المشروع الجديد يعدّ تحدياً كبيراً أمامنا من أجل تجسيده على أرض الواقع وتقديم هذه الخدمة الجديدة للجميع، خصوصاً أن الطلب عليه كبير، كما أن تسهيل السلطنة لهذا النوع من الخدمات يعدّ أمراً تنافسياً محموداً ويوفر الكثير من الفرص الاستثمارية التي تعود بمنافع كبيرة على القطاع الخاص وعلى طالب الخدمة، والعمل الذي نقوم به يتم وفق رؤية معمقة مخطط لها بشكل جيّد، لاسيما أن مجال الطيران يعدّ من المجالات المعقدة والتي تتطلب الكثير من الانضباط والتنظيم والدقة وهذا ما نركز عليه منذ إنشاء الشركة بدعم مطلق من مجلس الإدارة وفقاً لما يتناسب مع الإمكانيات المتاحة لنا وبما يلبي رغبة جميع القطاعات التي تطلب هذه الخدمة في السلطنة، إذ قمنا بالعديد من الدراسات المستفيضة في القطاعات كافة التي ستعمل بها الشركة من قِبل خبراء في هذا المجال، وقد وضعنا خطة عمل تركز على توفير الخدمة للجميع مع الكثير من التسهيلات والخدمات التي تلبي جميع الطلبات.

خدمات متنوعة

وكانت شركة طيران صلالة قد وقّعت مذكرة تفاهم قبل أشهر عدة مع شركة فينكينج الكندية لشراء طائرتين متعددتي الاستخدامات والتي لا يتجاوز عدد الركاب فيهما 19 شخصاً وذلك ضمن خطط الشركة لاستكمال إجراءاتها كأول شركة للنقل الجوي العام بالسلطنة تقدم خدماتها المتنوعة في طائرات النقل ما دون 19 راكباً وذلك لتنشيط النقل الجوي الداخلي بين مختلف محافظات ومدن السلطنة وتوفير التنقل المباشر لرجال الأعمال بين مختلف المناطق الصناعية والمنتجعات السياحية سواء عن طريق الطائرات ذات المحركات المروحية أو طائرات الأعمال أو العمودية أو طائرات الشحن الجوي الداخلي، كما ستوفر الشركة مركزاً لصيانة الطائرات والتدريب على الطيران.

وتعمل الطائرات متعددة الاستخدامات على نقل الركاب والبضائع والإخلاء الطبي، كما يمكن أن يستخدمها كبار الشخصيات للرحلات العارضة أو ما يُعرف برحلات «الشارتر» لنقل السياح لمختلف المواقع السياحية.