x

"أوباما" ينافس "نابليون" للفوز بمقعد في البرلمان الفرنسي

الحدث الأحد ١١/يونيو/٢٠١٧ ١٧:٤٩ م
"أوباما" ينافس "نابليون" للفوز بمقعد في البرلمان الفرنسي

باريس - ش
تتنافس أنيك نابليون من منطقة فار، وبوريس أوباما من منطقة كوت، في الانتخابات البرلمانية التي بدأت مرحلتها الأولى اليوم الأحد في فرنسا، وتنتمي نابليون، وكنيتها فانتيورلي، إلى حزب اليمين الفرنسي منذ العام 1995، وفازت مرات عدة بمقاعد في هيئات السلطة المحلية، وفي السنوات الخمس الأخيرة عمل مع النائب جان ميشيل كوفو.
وتؤكد نابليون أنها في حال فوزها ستعمل في سبيل تطوير منطقة مسقط رأسها، وزيادة الجاذبية السياحية لهذه المنطقة، وحماية المنتجين المحليين، ودعم عمل مؤسسات الرعاية الصحية المحلية، بحسب ما نشرته "شبكة روسيا اليوم".
أما المرشح الثاني، بوريس أوباما، الذي يحمل كنية لا تقل شهرة، فلم يمارس السياسة بتاتا، فأوباما الفرنسي هو مثل الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، لديه جذور أفريقية، الشاب الفرنسي المذكور من أصول كاميرونية، وسيترشح عن حزب "فرنسا المتمردة" (يساري) بقيادة جان لوك ميلينشون الذي شارك في الانتخابات الرئاسية الفرنسية الأخيرة.
ويدرس بوريس أوباما ليكون طبيبا نفسانيا ويعمل بدوام جزئي معلما في مدرسة، ومن بين وعوده الانتخابية النضال من أجل رفع الأجور، والاهتمام بالبيئة، وستجرى الانتخابات البرلمانية في فرنسا عبر جولتين الأولى اليوم الأحد 11 يونيو والثانية في الـ 18 من نفس الشهر، وسيتنافس خلالها أكثر من 7800 مرشح على 577 مقعدا.