x

المتحف الوطني ومجموعة زينة يحصدان جوائز التصميم

مؤشر الأحد ١١/يونيو/٢٠١٧ ٠٤:٥٥ ص
المتحف الوطني ومجموعة زينة يحصدان جوائز التصميم

مسقط -
حصد المتحف الوطني بسلطنة عُمان على جائزتين من أهم جوائز التصميم على مستوى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا خلال حفل تسليم الجوائز الذي نظمته «ترانسفورم» في دبي مؤخراً. فقد فاز مشروع الهوية البصرية الذي تم تصميمه وتنفيذه من قِبل مجموعة زينة في مسقط بالجائزة الفضية لأفضل استخدام للخط، إضافة إلى الجائزة البرونزية لأفضل هوية بصرية ضمن قطاع الخدمات العامة. وقام عضو مجلس الإدارة المنتدب لمجموعة زينة، محمد بن يحيى الفرعي، بتسليم الجوائز للمدير العام للمتحف الوطني جمال بن حسن الموسوي وفريقه.

وفي تعليقه على الجوائز، تحدّث الموسوي قائلاً: «إنه إنجاز كبير وتقدير مشرِّف للهوية الخاصة بالمتحف الوطني، ونحن نفخر بالعمل مع الشركات المحلية التي تملك الوعي الكامل بثقافة وتراث السلطنة، وقد أثبتت هذه الجوائز صحة هذا التوجه والشراكة الناجحة مع مجموعة زينة التي أثبتت مجدداً أنها تمتلك فريقاً محلياً محترفاً من المبدعين العُمانيين القادرين على المنافسة وبقوة على المستوى الدولي».
وقد حصلت مجموعة زينة -الوكالة الرائدة في السلطنة- على ست جوائز دفعة واحدة خلال حفل تسليم جوائز ترانسفورم 2017، في تأكيد جديد على التطور الحاصل للوكالات الإعلانية المحلية وقدرتها التنافسية على المستويين الإقليمي والعالمي، فقد فازت الهوية التجارية التي قامت بتصميميها للمتحف الوطني بالجائزة الفضية لأفضل استخدام للخط والذي يظهر الاستخدام الرائع للخط العربي في تطوير هوية المتحف، كما فازت مجدداً بالجائزة البرونزية لأفضل هوية مصممة ومستخدمة من قِبل مؤسسة في القطاع العام، بما يشمل جميع المواد البصرية للهوية التجارية من الشعار وحتى الخط.
وفي تعليقه على الجوائز، تحدّث الفرعي قائلاً: «تمتلك زينة رؤية متطورة لآليات المنافسة محلية وعالمياً، إذ تستثمر باستمرار في تطوير قدرات المصممين والفنانين وخبراء الاتصالات التسويقية العاملين لديها، وبالتحديد الشباب العمانيين الموهوبين في هذا المجال. هذه الاستراتيجية أثبتت جدواها بدليل الجوائز التي تحصدها المجموعة في تنافسها مع عدد من أكبر الوكالات الإعلانية الإقليمية والعالمية، إذ استطعنا في السنوات القليلة الفائتة إعادة بناء عدد من الهويات التجارية لكبريات المؤسسات العامة والخاصة لتصبح مواكبة للعصر وقادرة على إثبات حضورها بين العلامات التجارية المختلفة الأخرى. نحن فخورون بالنتائج المشرّفة التي حققتها الهوية التجارية للمتحف الوطني العُماني، وفخورون أيضاً بفريقنا المتميّز الذي حقق هذا الإنجاز الكبير، ونتطلّع للاستمرار في هذا الطريق وتطوير المهارات الاستثنائية لمصممينا المبدعين».

وتُعتبر مجموعة زينة من الوكالات الإعلانية الرائدة في السلطنة في مجال التصميم والاتصالات، فهي تقدم خدمات متكاملة في المجالات المختلفة مثل بناء الهوية التجارية وتصميم الحملات الإعلانية والإعلامية، وصولاً إلى الإعلام الرقمي وإدارة شبكات التواصل الاجتماعي والعلاقات العامة وتنظيم الفعاليات والنشر.