تخريج 12 طالباً وطالبة من معهد عمـر بـن الخطــاب للمكفــوفـيـن

بلادنا الاثنين ٠٨/مايو/٢٠١٧ ٠٤:٥٧ ص
تخريج 12 طالباً وطالبة من معهد عمـر بـن الخطــاب للمكفــوفـيـن

مسقط -
نظّمت وزارة التربية والتعليم ممثلة بمعهد عمر بن الخطاب للمكفوفين صباح أمس بمقر المعهد، حفل تخريج الدفعة الثامنة من حملة دبلوم التعليم العام (التربية الخاصة) بمعهد عمر بن الخطاب للمكفوفين، برعاية عضوة مجلس الشورى سعادة نعمة بنت جميل البوسعيدية، بحضور المدير العام المساعد لشؤون التربية الخاصة والتعليم المستمر بالمديرية العامة للبرامج التعليمية بالوزارة لميس بنت عباس البحرانية، وعدد من موظفي دائرة برامج التربية الخاصة بالوزارة، والهيئة الإدارية والتدريسية بالمعهد، وأولياء أمور الطلبة الخريجين.

وقد جاء تنظيم هذا الحفل بهدف الاحتفاء بطلبة المعهد الخريجين، وتكريمهم على ما بذلوه من جهد لتذليل كل الصعوبات التي واجهتهم والوصول لفرحة التخرج، ومشاركة المجتمع وأولياء الأمور فرحة الطلبة، بجانب العمل على تحفيز بقية الطلبة، وتشجعيهم على الجد والاجتهاد للوصول إلى منصة التتويج.
تضمن برنامج الحفل كلمة الخريجين قدمتها الطالبة نور بنت عبدالله العمرية، فقد عبّرت عن سعادتها بهذه اللحظة قائلة: لحظة التخرج وما أدراك ما لحظة التخرج، لحظة لطالما داعبت أحاسيسها قلوبنا ومشاعرنا، ولطالما عشنا ونحن ننتظرها ونرقبها، نرعاها نجماً في أعالي الفضاء، لحظة ضجت بها قلوبنا وهمست بحنين الشوق إليها أرواحنا وعواطفنا، لحظة كم سهرنا لأجلها وكم كانت طوال الأعوام والسنوات حديث مجالسنا، رأيناها بعيدة شاسعة وفي أحيانٍ خلناها سراباً تحول بيننا وبينها المسافات والأيام، واليوم ها أنا أقف بين أيديكم وقلبي تتنازعه مشاعر متباينة وأحاسيس مختلطة تمتزج بين حناياه وفي أعماقه الفرحة والبهجة والمسرة وتعتريه رعشة حزن وألم وأسى، نعم هذا هو حالنا نحن الخريجين من معهد عمر بن الخطاب للمكفوفين بعد أن أمضينا بين جنبات هذا الصرح الرائد 12 عاماً نهلنا وارتشفنا خلالها صنوف المعرفة وجواهر العلم ولآلئ نفيسة من الأدب والتربية.
ثم قامت مجموعة من طلبة معهد عمر بن الخطاب للمكفوفين بتقديم عرض طلابي رياضي، تلا ذلك تقديم فقرة بعنوان (معرض الإنجاز)
عقب ذلك قدّم الطالبان الهيثم المحروقي وأيوب البادي قصيدة شعرية مهداة للخريجين، تلا ذلك عرض فيلم مسجل يحتوي على تهاني أولياء الأمور لأبنائهم الطلبة الخريجين.
وفي ختام الحفل قامت راعية المناسبة سعادة نعمة البوسعيدية عضوة مجلس الشورى بتكريم (12) من الطلبة والطالبات الخريجين، والمؤسسات والجهات المساندة.