x

«أفيردا» توسّع نطاق خدماتها في السلطنة

مؤشر الأحد ١٨/ديسمبر/٢٠١٦ ١٨:٤٢ م
«أفيردا» توسّع نطاق خدماتها في السلطنة

مسقط - ش

فازت شركة افيردا، المزوّد العالمي لحلول ادارة النفايات بعقدين جديدين لجمع النفايات وطمرها في محافظتي الداخليّة وظفار، لتوسّع بذلك نطاق خدماتها في السلطنة لتغطّي مساحة إجماليّة تبلغ 127,000 كيلومتر مربّع تشمل 1,655 بلدة و650,000 مقيم و104,377 منزلاً ومبنىً. والى حين فوزها بهذين العقدين كانت خدمات أفيردا في السلطنة تشمل جمع ومعالجة ما يفوق عن 4000 طنّ سنوياً من نفايات الرعاية الصحية بمحطتي الملتقى ولوى المتخصصة بمعالجة هذا النوع من النفايات. ووفقاً للعقد الجديد، ستقوم أفيردا بتزويد محافظة الداخليّة بمجموعة من الخدمات ومنها جمع ومعالجة 400 طنّ من النفايات البلدية يومياً في كلّ من ولايات بدبد وسمائل ونزوى وازكي وبهلا والحمراء وأدم، لتعود وتتخلّص من معظمها نهائياً في مردم عزّ الهندسي.وتسعى أفيردا من خلال طاقم عمل يشمل 425 شخصاً و80 شاحنة وآلية مجهّزة بأحدث انظمة تحديد المواقع العالمية (GPS)، وتكنولوجيا الوزن الآلي، الى أن تجعل قاطني محافظة الداخلية فخورين بمستوى الخدمة المقدمة من الشركة. كما، تتولّى أفيردا اتخاذ وتطبيق الإجراءات اللازمة للتلف الآمن والتخلّص باحترام ووفق الاصول من المستندات الدينيّة العائدة إلى أكثر من 400 مسجد في المناطق التي تشملها خدمتها.

ودعماً لأهداف الشركة العمانية القابضة لخدمات البيئة «بيئة» الأساسيّة والتي تقضي الحدّ من الضرر البيئي الذي تسبّب به الطرق التقليدية للتخلّص من النفايات، ستطلق أفيردا عدداً من حملات التوعية في بدبد وسمائل ونزوى وإزكي وبهلا والحمراء وأدم لتعزيز جهود «بيئة» الرامية إلى زيادة التوعية حول حماية البيئة.

وتعليقاً على توسيع نطاق اعمال افيردا في السلطنة قال، المدير العام لأفيردا في السلطنة يوسف بركة: «ان توسيع حقيبة خدماتنا في عمان خطوة مشوّقة لنا، كما ويشرّفنا أن تختارنا شركة «بيئة» كمزوّد لخدمات جمع النفايات والتخلص منها بشكل صحّي وآمن في ولايات بدبد وسمائل ونزوى وإزكي وبهلا والحمراء وأدم. ونأمل أن تثبت خدماتنا للمجتمع العماني أن خبراتنا في إدارة النفايات وتنظيف المدن، وفي الإستدامة البيئيّة، وزيادة التوعية حول النفايات لا مثيل لها. وإنّنا نلتزم مساعدة ودعم هذه المناطق ومساعدتها على تطوير وازدهار اقتصادها، فنحن نسعى إلى إحداث خطوة نوعيّة في نمو وارتقاء مسيرة التنمية لعمان الجميلة».