x

كيف تروض مديرك الطاغية؟

مزاج الأحد ١٨/ديسمبر/٢٠١٦ ١٤:٠٠ م
كيف تروض مديرك الطاغية؟

تذكر معظمنا أول يوم في كل وظيفةٍ عملنا بها، بسبب الضغط الشديد لإثارة الإعجاب، ولكن يمكن أن تقلل من قلقك من خلال التخطيط بدقة لأول يوم لك وكأنك تحمي منصبك الجديد، تقول لاين تايلر، الخبيرة في التوظيف ومؤلفة كتاب (روّض طاغيتك في العمل: كيف تتعامل مع سلوك رئيسك السخيف
وتنجح في عملك).
ويقول دافيد بانيل، المستشار القانوني والخبير في مجال التواصل، إنه من السهل بل إنه مغر، أن تذهب في "جولة مع الموارد البشرية، التي عادةً ما تضبط أول يوم عمل لك".
إليك 10 خطوات عليك القيام بها في أول يوم لك في عملك الجديد:

أولا: جهز نفسك واطرح الأسئلة: يقول مارك سترونج، مدرب الحياة الشخصي والوظيفي، إنه ينبغي عليك أن تستمع جيداً في يومك الأول، إلا أنه يجب عليك أن تطرح أسئلة عندما يكون ذلك ضرورياً.
ثانيا: إعداد ملخص تسويقي لنفسك: استعد لكي تشرح من أنت، وماذا كنت تعمل سابقاً في 30 ثانية، لأنه من المحتمل أن يسألك العديد من زملائك الجدد عن عملك السابق. واستعد أيضاً لكي توضح ما ستقوم به في هذا المنصب الجديد، إذ سيكون لدى بعض الأشخاص فهم غامض عن طبيعة دورك، أو ببساطة يريدون أن يبدؤوا الحديث معك.
ثالثا: كن في مكان العمل مبكراً وادخل في الوقت المحدد كن هناك مبكراً على الأقل بـ15 دقيقة، كما يقترح خبير التوظيف تيري هوكيت. إذا لم تقم بذلك مسبقاً، فتدرب عليه عدة مرات قبل أسبوع خلال ساعة الذروة، لكي تكون على الأقل جاهزاً لما سيأتي. ولكن انتظر في مقهى قريب إلى أن يطلب منك رئيسك أو الموارد البشرية أن تأتي.
رابعا: اكتشف البيئة الاجتماعية داخل العمل: يُعد أحد أهم عاملين من العوامل الهامة للنجاح في وظيفتك هو التوافق مع زملاء العمل، فضلاً عن التواصل مع الأشخاص المناسبين.
خامسا: ألقِ نظرة وكن متحفظاً: حينما تكون في ريبة من أمرك؛ اتخذ نهجاً متحفظاً فيما ترتديه وما تقوله وتفعله. كن محترفاً مثلما كنت في أثناء المقابلة للوظيفة.
وينصح هوكيت بتحديد طبيعة الزي الذي يتطلبه العمل مقدماً؛ حتى لا تبدو غريباً عن المكان في أول يوم عمل لك. هذا أمر مهم لأن طريقة ارتدائنا للملابس قد تصرف الناس عنا في بعض الأحيان أو تبعث برسالة خاطئة.
سادسا: لا تخجل؛ رحّب بالآخرين وقدِّم نفسك للجميع بقدر ما تستطيع.
سابعا: لا تحاول جاهداً إقناع الآخرين بك: تقول تايلور إنه قد تأخذك الرغبة في إقناع الآخرين بك إلى الاتجاه الخاطئ، تذكر أنك مُعين بالفعل في تلك الوظيفة ولست مضطراً لأن تبهر الموظفين الجدد.
ثامنا: لا ترفض دعوة الغداء: يقول هوكيت، إذا عُرض عليك تناول الغداء مع رئيسك الجديد في العمل أو مع زملائك، يجب أن تذهب، فمن المهم أن تُظهر أنك على استعداد للاندماج مع الفريق الجديد، وأجِّل غداءك الذي أحضرته معك ليوم آخر.
تاسعا: انصت وركّز: يقول سترونج إن أفضل شيء يمكن أن يفعله أي شخص خلال أيامه الأولى في وظيفته الجديدة "الإنصات، ثم الإنصات، ثم الإنصات" إذ إن هذا الوقت ليس هو الوقت الملائم لإبداء الرأي القوي، بل يجب أن تكون ودوداً ومبتسماً ومنصتاً.
عاشرا: انتبه للغة جسدك: تمثل لغة جسدك الغالبية العظمى من تواصلك في عملك، وبالتالي عليك أن تُقيم طريقة تواصلك لتطوير معرفتك عن كيفية رؤية الآخرين لك، ومن ثم إجراء التعديلات الضرورية.

المصدر: هافينغتون بوست عربي