x

البحرين تكمل استعداداتها لاستضافة القمة الخليجية

بلادنا الاثنين ٠٥/ديسمبر/٢٠١٦ ٠٤:٠٠ ص
البحرين تكمل استعداداتها لاستضافة القمة الخليجية

المنامة - محمد بن هلال الخروصي

أكملت مملكة البحرين استعداداتها وتحضيراتها كافة لاستضافة القمة الخليجية السابعة والثلاثين لأصحاب الجلالة والسمو قادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية التي تحتضنها المنامة يومي 6 - 7 ديسمبر الجاري، وقد تزينت الشوارع بأعلام دول المجلس وصور القادة، كما من المتوقع أن يشارك أكثر من 350 صحفياً وإعلامياً يمثلون أكثر من 50 وكالة أنباء ومؤسسة صحفية وإعلامية خليجية وعربية ودولية في تغطية أعمال القمة.

وفي هذا الصدد تم إعداد وتجهيز المركز الإعلامي في مركز المؤتمرات بفندق الخليج الذي سيفتتح مساء اليوم الاثنين، ويتضمن المتطلبات التقنية والفنية اللوجستية الضرورية لتسهيل أداء الصحفيين والإعلاميين ومراسلي وسائل الإعلام العربية والأجنبية في تقديم تغطياتهم الإعلامية، بالإضافة إلى توافر خدمات الإخراج والتصوير التلفزيوني والنقل الخارجي بما يخدم تلفزيونات دول مجلس التعاون الخليجي والقنوات العربية والدولية، وغيرها من التجهيزات الفنية والتقنية المتطورة من شبكات الاتصال الداخلي والخارجي وغرف التحكم والفيديو والإنتاج والمونتاج الرقمي ومتطلبات الإضاءة والصوت والملحقات الفنية والهندسية المتطورة.

وتبذل وزارة شؤون الإعلام بمملكة البحرين جهودا كبيرة لتغطية فعاليات القمة الخليجية من خلال عرض أخبار وتقارير إخبارية وإذاعية وتلفزيونية وتحقيقات ولقاءات مع العديد من الشخصيات.
ومن المؤمل أن تبحث قمة المنامة تدعيم مسيرة العمل الخليجي المشترك على طريق التكامل والترابط الأخوي في جميع المجالات الاقتصادية والسياسية والاجتماعية والعسكرية والأمنية تجسيداً للروابط الأخوية التاريخية والمصيرية بين قادة وشعوب دول المجلس. وقد أرسى أصحاب الجلالة والسمو من خلال لقاءاتهم ومشاوراتهم المستمرة ومن ثم رعايتهم وتوجيهاتهم الحكيمة قواعد كيان مجلس التعاون وتقوية دعائمه ليحقق بذلك قوة متكاتفة لها مكانتها وتأثرها العالمي بما يمهد لمستقبل مشرق ومشرف نحو طموحات وأمنيات شعوبه ومواطنيه، وذلك من خلال تعميق مسيرة مجلس التعاون الخيرة وغرس مفهوم المواطنة الخليجية والعمل الجاد في تنسيق وتطوير مختلف المجالات بهدف ترسيخ مبادئ العمل المشترك في ظل المسيرة المباركة للمجلس، وتطوير أعماله لتحقيق منجزات تواكب تطلعات مواطني دول المجلس التعاون لدول الخليج العربية.