ستُطرح خلاله استضافة بطولة كأس العالم السلطنة تستضيف اجتماعات الاتحاد الدولي لالتقاط الأوتاد

الجماهير الأربعاء ١٦/نوفمبر/٢٠١٦ ٠٤:٠٥ ص
ستُطرح خلاله استضافة بطولة كأس العالم  

السلطنة تستضيف اجتماعات الاتحاد الدولي لالتقاط الأوتاد

مسقط - العمانية

أكد رئيس الاتحاد الدولي لالتقاط الأوتاد محمد بن عيسى الفيروز في حديثة لوكالة الأنباء العمانية أن السلطنة ستستضيف اجتماعات الاتحاد خلال الفترة من 19 إلى 22 ديسمبر المقبل، وذلك من خلال اجتماعات مجلس الإدارة والجمعية العمومية والمكتب التنفيذي واللجان العاملة بمشاركة جميع الدول الأعضاء.

وأشار الفيروز إلى أنه من أبرز المواضيع التي ستكون على جدول أعمال الجمعية العمومية هو طرح استضافة وتنظيم بطولة كأس العالم الثالثة 2018، بعدما كانت الأولى في سلطنة عمان العام 2014 والثانية في مصر 2016، مع تحديد استقبال ملفات طلب الاستضافة حسب الشروط التي وضعت لاستضافة هذا الحدث العالمي، بالإضافة إلى المصادقة على انضمام 4 دول جديدة للاتحاد، وهي: ألمانيا وبلاروسيا والمغرب وفلسطين، ليصبح عدد الدول المنظمة تحت لواء الاتحاد الدولي لالتقاط الأوتاد 33 دولة بعد 3 سنوات من إشهاره في أكتوبر 2013 من خلال 19 دولة. وأضاف رئيس الاتحاد الدولي لالتقاط الأوتاد أن الاجتماعات التي ستعقد خلال 4 أيام ستُناقش خلالها العديد من المواضيع المدرجة على جدول الأعمال، والتي من بينها تفعيل دور اللجنة الشاطئية وإقرار إقامة بطولة دولية شاطئية بالتناوب مع بطولة كأس العالم بعدما وجد الاتحاد بأن اللعبة تجد الاهتمام الكبير من قبل دول الأعضاء، مع إقامة مجموعة من بطولات الصداقة بين فترة وأخرى حسب التقسيم الجغرافي لدول العالم، موضحاً أن اجتماع رؤساء اللجان سيركز على مناقشة كل ما يخص قانون اللعبة ومتابعة سير اللجان العاملة بالاتحاد للتأكد من تنفيذ الخطط والبرامج التي وضعها الاتحاد خلال الفترة الفائتة، وكذلك تفعيل دور لجنة المرأة للإشراف على بعض الأنشطة النسائية مع إمكانية إقامة بطولة نسائية مصغرة خلال الفترة المقبلة.
وأوضح الفيروز أنه سيجري على هامش الاجتماعات تقليد الشارات الدولية للحكام الذين تمكنوا من اجتياز الدورات التدريبية المقررة بنجاح خلال الفترة الفائتة.

مناقشات مختلفة

وأشار إلى أن اللجان العاملة بالاتحاد ستركز في مناقشاتها على بعض الملاحظات التي وردت من دول الأعضاء على بعض الأنظمة والقوانين، والتي من الممكن تحويلها إلى المكتب التنفيذي لإقرارها ثم إلى مجلس الإدارة لحسم القرار المناسب سوى اعتمادها أو رفضها، بالإضافة إلى تفعيل نظام تسجيل الفرسان والمدربين والحكام والبياطرة بالموقع الإلكتروني للاتحاد مع إقرار برامج اللجان المختلفة والتي تتعلق بالمسابقات واللجنة الفنية والحكام والبيطرة وكذلك تنشيط عمل لجنة التطوير لاستقبال طلبات الدول الأعضاء.

نجاحات متواصلة

وأكد رئيس الاتحاد الدولي لالتقاط الأوتاد أن السنوات الثلاث الفائتة منذ إشهار الاتحاد كانت مليئة بالكثير من النجاحات، من بينها تنظيم بطولتين لكأس العالم في السلطنة ومصر وإقرار النظام الأساسي للاتحاد وإيجاد اللوائح والقوانين المنظمة للعبة وتشكيل اللجان المختلفة، وإقامة مجموعة من دورات التحكيم والمدربين والفرسان مع تفاعل كبير للدول الأعضاء في إقامة وتنظيم بطولات الصداقة والتي كانت في النرويج وجنوب أفريقيا والسودان والإمارات والسعودية والهند وباكستان، لذلك نتوقع أن يكون هناك تنافس على استضافة بطولة كأس العالم المقبلة 2018، وكذلك البطولات التأهيلية في 2017، موضحاً في حديثة أن انتشار اللعبة بدأ يتسع في مختلف القارات بشكل واضح، وأصبحت تستقطب العديد من الأعضاء من مختلف دول العالم، وذلك دلالة على أهمية اللعبة وسهولة ممارستها بأقل التكاليف.

توافق في الآراء

وأوضح الفيروز أن الشيء اللافت للنظر منذ إشهار الاتحاد وحتى الآن أن جميع القرارات والآراء وإقامة وتنظيم واستضافة البطولات يأتي بشيء توافقي بين الدول الأعضاء؛ لأن الجميع متجاوب ويعمل على نجاح الاتحاد وتطويره للأفضل وتفعيل لجانه المختلفة، وهذا وضع الارتياح النفسي للجميع.

منافسة وتطور

وأكد على أن الدول التي مارست اللعبة في الفترة الأخيرة وبعدما انضمت للاتحاد بشكل رسمي بدأت تنافس على المراكز المتقدمة والوصول إلى منصات التتويج بشكل أفضل عن الدول التي كانت تمتلك الخبرة الطويلة في الميدان، والدليل على ذلك ما حققته اليمن والسودان من مراكز متقدمة في بطولتي كأس العالم في السلطنة 2014 وفي مصر 2016.

3 أوسمة من الاتحاد

وقال الفيروز إن الاتحاد لم يغفل الدول التي كانت لها البصمات الكبيرة والواضحة على دعم الاتحاد والوقوف بجانبه، حيث منح وسامي شكر وتقدير وعرفان بالجميل حتى الآن، الأول كان لسلطنة عُمان والذي تسلمه وزير الشؤون الرياضية التي تستضيف مقر الاتحاد في العاصمة مسقط ونجاحها في تنظيم واستضافة بطولة كأس العالم الأولى العام 2014، والوسام الثاني لرئيس اللجنة الأولمبية المصرية رئيس الاتحادين الإفريقي والمصري للفروسية الذي قدم الجهد الكبير للاتحاد بخبراته الكبيرة، وسيسلم الاتحاد الوسام الثالث في يناير المقبل 2017 للأميرة هيا بنت الحسين رئيسة الاتحاد الدولي للفروسية سابقاً، والتي كان لها الدور الفاعل والبارز في دعم ومساندة الاتحاد بما يحتاجه من أفكار وآراء تخدم اللعبة للأفضل.

شكر وتقدير

واختتم رئيس الاتحاد الدولي لالتقاط الأوتاد حديثه الخاص لوكالة الأنباء العمانية بتقديم الشكر والتقدير لوزارة الشؤون الرياضية والاتحاد العماني للفروسية والجهات العسكرية بالسلطنة.