x

قطر تدعو إلى حل الخلافات حول "أمن الخليج" بالحوار

الحدث الأربعاء ٠٢/نوفمبر/٢٠١٦ ٠٤:٠٥ ص
قطر تدعو إلى حل الخلافات حول "أمن الخليج" بالحوار

الدوحة – ش – وكالات
دعا أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد إلى حل الخلافات حول "أمن الخليج" بالحوار، وقال في هذا الصدد: "بالنسبة لأمن منطقة الخليج وانطلاقاً من مبادئنا الثابتة فإننا ندعو إلى حل الخلافات بالحوار الهادف والبنّاء في إطار الاحترام المتبادل وعدم التدخل في الشؤون الداخلية".. جاء هذا في خطابه السنوي خلال افتتاح دور الانعقاد العادي الخامس والأربعين لمجلس الشورى (البرلمان)، والذي بثه تليفزيون قطر الرسمي.
وفيما يتعلق بسياسة بلاده الخارجية، قال أمير قطر إن "دعم مجلس التعاون لدول الخليج العربية وتعزيز وتطوير العلاقات بين دول المجلس يتبوأ صدارة أولوياتنا، خاصة في ظل ما يشهده العالم من تطورات بالغة الخطورة قوضت استقرار العديد من الدول في منطقتنا العربية وأمنها".
وبشأن موقف قطر من القضية الفلسطينية، أكد أن بلاده "لم تتقاعس أبداً عن القيام بالدور الذي يمليه علينا الانتماء العربي والإسلامي، في الدفاع عن قضايا أمتينا العربية والإسلامية، وفي مقدمتها القضية الفلسطينية، ولن نتقاعس مستقبلا إن شاء الله".
وبالنسبة للأزمة السورية، قال أمير قطر: "نؤكد على موقفنا الداعم لحقوق الشعب السوري في حل سياسي شامل وعادل ينهي معاناة هذا الشعب المنكوب ويضمن وحدة سوريا واستقرارها".
وعلق أمير قطر في خطابه السنوي على جهود مكافحة الإرهاب، وقال إن "ظاهرة الإرهاب والتطرّف بكافة أشكاله هددت استقرار وأمن العالم وأودت بحياة الأبرياء، واستنفرت المجتمع الدولي، بما فيه دولة قطر، لمكافحة هذه الظاهرة".
واعتبر أنه "من غير المتصور القضاء على الإرهاب أو التطرف بدون اجتثاث جذورهما الحقيقية من خلال منح الأمل للشباب، وتحقيق العدالة الاجتماعية، وتعزيز حقوق الإنسان، وترسيخ قيم التسامح والابتعاد عن الطائفية بكافة صورها وعدم ازدواجية المعايير".
وفي الشأن الداخلي، قال أمير قطر: "يظل الشأن الاقتصادي محل اهتمامنا الأول، ولا سيما في ضوء الظروف التي فرضها الانخفاض الحاد في أسعار المواد الهيدروكربونية، مع إصرارنا على المضي في خططنا التنموية لتحقيق الأهداف التي رسمناها في رؤية قطر الوطنية". ولفت إلى "الانخفاض الحاد في الأسعار في أسواق الطاقة العالمية"، وأوضح أن "تراجع معدلات النمو في أسواق مهمة للطاقة ضغط على الأسعار بتخفيض