x

سلطت الضوء على استخدامها عسكرياً رئاسة الأركان تنظم ندوة «السكك الحديدية ودورها في التنمية»

بلادنا الخميس ٠٦/أكتوبر/٢٠١٦ ٠٤:٠٥ ص
سلطت الضوء على استخدامها عسكرياً

رئاسة الأركان تنظم ندوة «السكك الحديدية ودورها في التنمية»

مسقط -
نظمت رئاسة أركان قوات السلطان المسلحة صباح أمس ندوة السكك الحديدية ودورها في التنمية والمساهمة في العمليات العسكرية، وقد رعى فعاليات الندوة وزير النقل والاتصالات معالي د.أحمد بن محمد الفطيسي بحضور عدد من قادة قوات السلطان المسلحة، وعدد من أصحاب السعادة وكبار الضباط بقوات السلطان المسلحة والحرس السلطاني العماني وشرطة عمان السلطانية والأجهزة العسكرية والأمنية الأخرى وعدد من كبار المسؤولين في الوزارات الحكومية.

وقد تضمنت فعاليات الندوة التي أقيمت في نادي الشفق عددا من أوراق العمل، حيث تناولت ورقة العمل الأولى الاستفادة من الخبرات في مشروع سكة الحديد العمانية وإسهاماته في الجانب العسكري ألقاها د.مايكل موديجل رئيس الجامعة الألمانية للتكنولوجيا.

بينما تناولت ورقة العمل الثانية البعد الإستراتيجي والرؤية المستقبلية لمشروع السكك الحديدية ألقاها بدر بن محمد الغافري من المجلس الأعلى للتخطيط، وفي الورقة الثالثة تحدث مصطفى بن محمد الهنائي من الشركة العمانية للقطارات عن السكك الحديدية ودورها في التنمية الاقتصادية والاجتماعية والبيئية، وتناولت الورقة الرابعة التي ألقاها المقدم الركن بحري خالد بن عامر السلطي من وزارة الدفاع السكك الحديدية ومساهمتها في العمليات والمتطلبات العسكرية والأمنية في السلطنة، وتطرق كل من المهندس سالم بن سعيد العامري من وزارة النقل والاتصالات والمقدم صلاح بن منصور الوهيبي من شرطة عمان السلطانية في الورقة الخامسة إلى القوانين المنظمة والاتفاقات والاشتراطات الموحدة بين دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية لإنشاء السكك الحديدية.

ويأتي تنظيم هذه الندوة في إطار التعريف بالسكك الحديدية ودورها في التنمية الاقتصادية والاجتماعية والبيئية وتسليط الضوء على الاستخدام العسكري للسكك الحديدية ووضع تصور مستقبلي لمساهمة السكك الحديدية في العمليات والأنشطة العسكرية في السلطنة، وكذلك الوقوف على تجارب الدول الرائدة في مجال استخدام السكك الحديدية، بالإضافة إلى الوقوف على اللوائح والقوانين المنظمة وتلك المتعلقة بمنظومة السلامة ومنشآت السكك الحديدية بالسلطنة وتفعيل العمل المشترك، والتنسيق بين الجهات الحكومية المختلفة والقطاع الخاص.

وقال مدير عام القطاعات الاجتماعية بالمجلس الأعلى للتخطيط سعيد بن راشد القتبي إن مشروع سكة الحديد في السلطنة هو مشروع حيوي إستراتيجي يعول عليه في تنمية القطاعات الاقتصادية المختلفة، كما سيسهم بشكل كبير في إنجاز رؤية السلطنة للتنويع الاقتصادي ورفع جودة أداء القطاعات الاقتصادية كالصناعة والتعدين والسياحة، بالإضافة إلى تنمية الموارد البشرية وإيجاد فرص عمل جديدة ورفع كفاءة نوعية التعليم والتدريب في مثل هذه القطاعات كونه قطاعا جديدا وواعدا».

فيما أوضح الرئيس التنفيذي للمجموعة العالمية للوجستيات المهندس عبدالرحمن بن سالم الحاتمي أن «رؤية الشركة هي أن تكون صناعة اللوجستيات صناعة مهمة، بحيث تجعل السلطنة بوابة استراتيجية للمنطقة ومن المؤمل لهذه السكك الحديدية أن تعمل على إيجاد نقلة نوعية في عدة قطاعات من بينها النقل البري وقطاعات التعدين والسياحة وقطاعات الصناعة المختلفة وربط المنتجين مع الأسواق العالمية ودعم قطاع التجزئة».

كما تحدث المقدم الركن بحري خالد بن عامر السلطي قائلا: «يعد مشروع السكك الحديدية مشروعا وطنيا مهما لخدمة كافة القطاعات ويحقق الأهداف المدنية والعسكرية، وبالتالي فإن وزارة الدفاع قامت بالتنسيق من اللحظة الأولى مع المعنيين بشركة القطارات العمانية حيال رسم مسار السكة الحديدية، وكذلك تشكيل فرق عمل فنية لدراسة المواصفات الفنية لنوعية الاستخدام العسكري من القطارات وفق الاحتياجات العملياتية وانتشار القوات ومراكز وجودها، وبلا شك سيسهم المشروع في التنمية والاقتصاد وتعزيز حركة المواصلات في البلاد.