x

تصدير أول شحنة من أحجار «الجابرو» العمانية من ميناء صحار

مؤشر الخميس ٠٦/أكتوبر/٢٠١٦ ٠٤:٠٠ ص
تصدير أول شحنة من أحجار «الجابرو» العمانية من ميناء صحار

صحار – حمد بن عبدالله العيسائي

شهد ميناء صحار الصناعي تصدير الشحنة الأولى من حجر الجابرو العماني متوجهة الى ميناء مسيعيد في دولة قطر عبر الرصيف البحري المتخصص في شحن المواد السائبة. وأتى تصدير الشحنة بعد توقيع شركة فالي في مطلع مارس الفائت مذكرة تفاهم مع الشركة العمانية لتنمية الاستثمارات الوطنية وشركة ميناء صحار الصناعي والمنطقة الحرة بصحار لبحث فرص استغلال رصيفها البحري المتخصص لتصدير منتاجات قطاع التعدين والمحاجر الى الأسواق الإقليمية والعالمية بما يتماشى مع الرؤية الوطنية لتنويع مصادر الاقتصاد المحلي واستدامة الفرص الاقتصادية.

وقد كللت هذه المناقشات بتوقيع أول اتفاقية مع احدى الشركات العمانية والتي قامت بدورها بنقل منتج الجابرو من محاجرهم الى ساحات التخزين المتخصصة في الشركة لتقوم شركة فالي من بعد بتحميله على متن سفينة تصل حمولتها الى حوالي 85 ألف طن في سابقة تُعد الاولى من نوعها في ميناء صحار وقد تم تحميل السفينة في وقت قياسي في ما يقارب 24 ساعة. وصرح الرئيس التنفيذي لشركة فالي عمان جميل سيبي قائلاً «تُعد السلطنة من الدول الواعدة في مجال التعدين والقطاع اللوجستي، وتسعى شركة فالي إلى الاستفادة من خبراتها في النهوض بهذين القطاعين والى المشاركة في خلق فرص تنموية تُسهم في دفع عجلة التنمية المحلية ورفد الاقتصاد الوطني العماني. ومنذ بدء عملياتنا في عام 2011 نحن ملتزمون بالإسهام في التنمية الاقتصادية المستدامة للسلطنة، وتعكس هذه الاتفاقية حرصنا على استغلال مرافق مجمع فالي الصناعي وبالخصوص البنية التحتية لرصيف فالي البحري في شحن ومناولة منتجات قطاع التعدين الى الأسواق الإقليمية والعالمية».

والجدير بالذكر أن لشركة فالي خبرة تتجاوز الـ 70 عاما في مجال الخدمات اللوجستية وشحن المواد السائبة الضخمة ،إضافة الى أن الموقع الاستراتيجي لرصيفها البحري بميناء صحار الصناعي خارج مضيق هرمز يُميزها بالقدرة على استيعاب رسو سفن النقل العملاقة، حيث فازت مؤخرا شركة فالي بجائزة أفضل رصيف بحري متخصص في شحن المواد السائبة لعام 2015 في حفل توزيع جوائز مجلة انترناشونال بلك جورنال (IBJ) ، والذي أقيم في المملكة البلجيكية.

كما تسمح منشآت الشركة بوجود ميزة تنافسية بالنسبة للعملاء حيث يمكن تحميل ما يقارب من 10,000 طن في الساعة حيث توفر حلولا لوجستية فعالة.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة ميناء صحار الصناعي والمنطقة الحرة مارك جيلينكيرشين، «ستساهم الخبرة التي تمتلكها فالي في نجاح شحن المواد السائبة في ميناء صحار الصناعي، ونأمل بأن تكون هذه الشحنة بداية لنمو القطاع اللوجستي بالمنطقة كون السلطنة تزخر بتوافر المنتجات المعدنية، ويسعدنا ان نرحب بدعم مثل هذه الشراكات للإسهام في تعزيز القيمة الاقتصادية المحلية».

وبفضل وجود شبكة لوجستية متكاملة للتنقيب والسكك الحديدية والموانئ والسفن والعمليات عالميا فقد تميزت فالي بخبراتها الواسعة في مختلف المجالات بما يشمل الشحن اللوجستي، وسلاسل التوريد بالإضافة إلى المسؤولية الاجتماعية، وتهدف فالي إلى توظيف خبراتها العالمية والعمل مع المؤسسات الحكومية والخاصة للمساهمة في التنمية الاجتماعية والاقتصادية بالسلطنة من خلال التعاون والفرص التنموية.