x

«لنسـعدهــم» ملتـقــى للمسنين في ولاية المضيبي

بلادنا الأحد ٢١/أغسطس/٢٠١٦ ٢٣:٢٥ م
«لنسـعدهــم» ملتـقــى

للمسنين في ولاية المضيبي

المضيبي - ش

جاء ملتقى المسنين الثالث بولاية المضيبي في محافظة شمال الشرقية بعنوان «لنسعدهم» ليعكس دور المؤسسات التطوعية والمجتمع المحلي واهتمامهم بفئة المسنين والدور الكبير الذي أدته هذه الفئة عبر السنوات الفائتة.

يأتي الملتقى بتنظيم من جمعية أصدقاء المسنين ممثلة في فريق أصدقاء المسنين بمحافظة شمال الشرقية الممثل في اللجنة الاجتماعية حاملا في طياته الأنشطة والفعاليات المتنوعة التي جُسدت بمشاركة أكثر من (300) مسن ومسنة في ولايات محافظة شمال الشرقية ومحافظات مسقط والداخلية وشـــمال الباطنة بمشاركة من المؤسسات الحكومية والأهلية والتطوعية وأفراد المجتمع المحلي بولاية المضيبي.
تضمن الملتقى الذي رعاه سعادة حمدون بن حمود الفزاري بحضور سعادة خالد بن يحيى الفرعي، عضوي مجلس الشورى ممثلي ولاية المضيبي، بحضور عدد من مديري المؤسسات الحكومية وشيوخ وأعيان الولاية، تقديم كلمة عن الملتقى جاء فيها أنه يأتي بعد نجاح الملتقيين الأول والثاني بولايتي إبراء ووادي بني خالد على التوالي، حيث يسعى الفريق من خلال الملتقى إلى تحقيق جملة من الأهداف أبرزها توعية أفراد المجتمع للاهتمام بالمسن وإيجاد جو ترفيهي اجتماعي للمسنين المشاركين ودمجهم مع بعضهم البعض بالإضافة إلى تلبية احتياجاتهم من الأجهزة التعويضية وإشراك المؤسسات الحكومية والأهلية ودعمهم للفئات المستهدفة بفعاليات الملتقى الثالث.
واشتمل البرنامج كذلك تقديم مسرحية هادفة لفريق العيون التطوعي تناولت أهمية فئة المسنين ودور المجتمع وأفراده في الاهتمام بهذه الفئة واهمية دمجهم بالمجتمع وفعالياته وأنشطته المتنوعة وتضمن برنامج الملتقى كذلك إقامة الفقرات الرياضية والترفيهية والمحاضرات والبرامج التوعوية وحلقات العمل التدريبية بالإضافة إلى تقديم الأجهزة التعويضية المعينة لفئة المسنين.
وفي نهاية الاحتفال قام سعادة راعي المناسبة وبمعيته رئيس جمعية أصدقاء المسنين سالم بن سرور المحروقي بتكريم المساهمين والمشاركين في الملتقى وقام المسنون في ولاية وادي نبي خالد بتقديم هدية تذكارية لراعي المناسبة.
وتميز الملتقى لهذا العام بمشاركة واسعة من مؤسسات المجتمع المدني ومؤسسات القطاع الخاص والفرق التطوعية، حيث جاء دعم الملتقى من خلال الداعم الرئيسي الشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال بالإضافة إلى مشاركة الداعمين كل من الشهرة للحلوى العمانية وشركة أبو سلطان للتجارة والمقاولات وشركة أبو هلال الراشدي للتجارة والمقاولات ومطبعة الألوان والأصالة للتجارة والمقاولات وفندق الغزلان إلى جانب مشاركة المؤسسات الحكومية والممثلة في دائرة التنمية الاجتماعية بالمضيبي وبلدية المضيبي ومركز وادي عندام الصحي والهيئة العامة للصناعات الحرفية ممثلة في مركز صناعات الفضيات والخناجر بنيابة سناو في ولاية المضيبي وجمعية المرأة العمانية فرع الحائمة بولاية إبراء ومن الفرق التطوعية المشاركة جاءت مشاركة فريق العيون التطوعي وفريق ودق الخير التطوعي وفريق صدى التطوعي وفريق البواسل للمغامرات الجبلية هذا بالإضافة إلى مشاركة فرق الجمعية العمانية لأصدقاء المسنين بمحافظات مسقط وجنوب الباطنة والداخلية.