x

عسكري ليبي: سيف الإسلام حر ويمكنه الخروج للتسوق

الحدث الثلاثاء ١٢/يوليو/٢٠١٦ ٠٦:٢٨ ص
عسكري ليبي: سيف الإسلام حر ويمكنه الخروج للتسوق

طرابلس - ش - وكالات
أكد مساعد المنسق العام لغرفة عمليات المنطقة الغربية في ليبيا العميد محمد سالم، الافراج عن الأسير سيف الإسلام القذافي من قبل مجلس النواب. وأوضح العميد سالم في تصريح أن الإفراج عن نجل القذافي كان منذ شهر أبريل الفائت بموجب قانون العفو العام الصادر عن مجلس النواب ومن المعروف لدي الجميع أن أي شخص يتم الإفراج عليه يجب أن يكون في مكان أمن وهو الأن موجود في مدينة الرنتان و يمارس حياته بشكل طبيعي كأي مواطن ليبي ويتمتع بصحة جيدة.
وأضاف أن كل ما صرح به العقيد العجمي العتري حول الإفراج عن سيف الإسلام صحيح 100% و نحن كمساعد المنسق العام لغرفة عمليات المنطقة الغربية نؤيد كل ما قام به السيد العتري وندعمه بقوة.
وتابع سالم أن سيف الإسلام بعد هذا الإفراج لديه حرية الاختيار أن يعيش في أي من المدن الليبية سواء أراد العيش في الرنتان أو أي مدينة أخرى ويستطيع أن يمارس حياته بشكل طبيعي ويمكنه الخروج للتسوق زيارة الأصحاب واستقبال الأصدقاء و يفعل ما يريد كما يفعل أي مواطن ليبي حر.
وفي الأثناء؛ ثمن المجلس الاجتماعي الأعلى لقبائل فزان قرار الإفراج عن نجل الزعيم الليبي الراحل سيف الإسلام القذافي واصفاً إياه بالقرار التاريخي وغير المستغرب من رجال و أحرار الزنتان الشجعان .
واعتبر المجلس الأعلى لقبائل فزان في بيان نشرته وسائل الإعلام يوم أمس الاثنين أن إطلاق سراح سيف الاسلام القذافي وجميع المعتقلين يعتبر إحياءاً لوحدة ليبيا كما دعا البيان القبائل الليبية إلى المصالحة الوطنية ووحدة الصف ومحاربة المليشيات والتطرف والارهاب .
وأشار المجلس إلى أن قبائل فزان تؤكد وتدعو إلى ضرورة المطالبة بتطبيق قانون العفو العام في كافة ربوع ليبيا وإطلاق سراح جميع المعتقلين وإعادة المهاجرين قسراً إلى مناطقهم من أجل مصلحة الوطن وأبنائه .
وأشاد المجلس بموقف قبيلة الزنتان الذى قال إنها إنحازت للحق الأمر يبين شجاعة الفعل وحكمة العقل والرجوع لصف الحق وحضن الوطن وأن هذا هي “لغة القبائل” في البلاد حسب وصف المجلس و ذلك عقب الإعلان عن شمول سيف الاسلام القذاف بقانون العفو العام.
وفي المقابل؛ أكدت حكومة الوفاق الوطني الليبية التي يرأسها رجل الأعمال فايز السراج أنه لن يكون هناك أي عفو بشأن الجرائم بحق الإنسانية التي يتهم بها سيف الاسلام القذافي. وأعرب المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق في بيان على فيسبوك عن "استهجانه للتصريحات غير المسؤولة" لآمر الكتيبة المسؤولة عن حماية السجن الذي أودع فيه سيف الاسلام في مدينة الزنتان، الذي ألمح مؤخراً الى احتمال تمتع نجل الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي بالعفو. وقال بيان الحكومة إن تصريحات العقيد العجمي العتيري "ترسخ فكرة إمكانية الإفلات من العقاب للمتهم ولكل من يقدم على جرائم سواء في وقت النظام السابق أو الجرائم التي ارتكبت بعد سقوط هذا النظام" في 2011. وأضاف البيان أن الجرائم بحق الإنسانية "لا تسقط بالتقادم ولا يسري بشأنها العفو العام".