x

حلقة عمل تدريبية حول الإعاقة والأمراض النفسية

بلادنا الثلاثاء ١٧/مايو/٢٠١٦ ٢٣:٤٧ م
حلقة عمل تدريبية حول الإعاقة والأمراض النفسية

مسقط - ش

افتتحت المديرية العامة للخدمات الصحية لمحافظة مسقط ممثلة بمركز العذيبة الصحي أمس الثلاثاء حلقة عمل تدريبية حول الإعاقة والأمراض النفسية برعاية سعادة الشيخ مهنا بن سيف المعولي والي ولاية بوشر وذلك في قاعة جمعية المرأة العمانية بالقرم.
يشارك بالحلقة التي تستمر على مدى يومين نحو 160 من الفئات الطبية والطبية المساعدة ممن يعملون في مجال الصحة النفسية والاجتماعية والمثقفين الصحيين وعدد من المختصين من وزارة التنمية الاجتماعية ووزارة التربية والتعليم وعدد من الجمعيات الاهلية ذات الاختصاص.
تهدف الحلقة إلى توعية الافراد والجهات المختصة حول كيفية التعامل مع الاطفال والبالغين ذوي الحالات النفسية والاضطرابات العقلية والعصبية، إضافة إلى تدريب عملي مباشر لعدد من الاطفال ذوي الاعاقات المختلفة بحضور البروفيسور د. إبراهيم صبيح، استشاري مخ وأعصاب من المملكة الاردنية الهاشمية، والفريق المصاحب له وذلك في اليوم الثاني للحلقة.
في بداية الحلقة ألقت د. نجاح النوبية، رئيسة مركز العذيبة الصحي كلمة قالت فيها: تواجه الصحة النفسية العديد من التحديات والعقبات، أهمها ما يحيط باعتلال الصحة النفسية من سوء فهم ونظرة اجتماعية مختلفة. وعلى الرغم من وجود علاجات فعالة للاضطرابات النفسية، فإن هناك من يعتقد بأن علاج المرضى ذوي الاضطرابات النفسية والعصبية غير ممكن، أو يصعب التعامل معهم، أو أنهم غير أذكياء، أو غير قادرين على اتخاذ القرارات، وهذه النظرة يمكن أن تؤدي إلى سوء معاملتهم وعزلهم أو استبعادهم من الرعاية.
وأضافت النوبية: يمثل نقص أطباء الامراض النفسية والفئات الطبية المساعدة المتخصصة في هذا المجال إحدى العقبات الرئيسية التي تقف دون توفير الخدمات العلاجية والرعاية المناسبة لحالات الامراض النفسية.
وأشارت رئيسة مركز العذيبة الصحي إلى ما تقوم به وزارة الصحة في السلطنة من جهود حثيثة لتوفير أفضل الخدمات الوقائية والعلاجية في مجال الصحة النفسية والتي تمثلت في تدريب الاطباء العاملين في مجال الرعاية الصحية الاولية على كيفية التعامل مع ذوي الاضطرابات النفسية والعصبية وتشخيصها، إضافة إلى قيام الوزارة بافتتاح العيادات النفسية في المجمعات الصحية، حيث لم يعد يقتصر وجودها في المستشفيات المرجعية.
وقام سعادة الشيخ المعولي والحضور بالتجول في معرض الجمعيات الاهلية والمراكز المشاركة المصاحب للفعالية. وفي الختام قام سعادته بتكريم المحاضرين والجهات الراعية.