x

اثينا تدعو مجموعة اليورو الى الموافقة على خطواتها الاصلاحية

مؤشر الأحد ٠٨/مايو/٢٠١٦ ٠٢:٤٥ ص
اثينا تدعو مجموعة اليورو الى الموافقة على خطواتها الاصلاحية

اثينا - أ ف ب

دعا وزير المال اليوناني اقليدس تساكالوتوس السبت نظراءه في منطقة اليورو الى الموافقة خلال اجتماع مجموعة اليورو المقرر الاثنين، على الاصلاحات التي قامت بها بلاده وذلك تزامنا مع بدء نقاش في البرلمان حول اصلاح نظام التقاعد.

وتنفذ النقابات اليونانية في القطاعين العام والخاص السبت لليوم الثاني اضرابا يطاول خصوصا قطاع النقل المشترك. ويسود الشلل ايضا حركة السفن حتى الثلاثاء بسبب اضراب لنقابة البحارة عطل حركة الملاحة بين اليونان وجزرها. وكتب تساكالوتوس في رسالة وجهها الى نظرائه في منطقة اليورو وحصلت وكالة فرانس برس على نسخة منها، ان "اليونان تحتاج الى اعلان صريح حول التدابير (الاصلاحات) الجارية وتلك التي ستتخذ، ما من شأنه ان يساعد البلاد في (استعادة) ثقة المستثمرين والنهوض". واضاف تساكالوتوس ان هذا "الاعلان الصريح" من مجموعة اليورو يجب ان يشدد على ان "اليونان باتت على الطريق الصحيح"، الامر الذي "سيساعد في جعل الحلقة المفرغة لتدابير التقشف حلقة فعالة تقوم على النمو".

وخلال اجتماع مجموعة اليورو الاثنين، سينكب وزراء المال ال 19 لمنطقة اليورو من جديد على تقييم الاصلاحات في اليونان، التي طالب بها الاتحاد الاوروبي وصندوق النقد الدولي بعد القرض الدولي المتفق عليه في صيف 2015. وبعد مناقشات استمرت اشهرا، لم تحصل هذه الاصلاحات بعد على موافقة الجهات الدائنة بسبب الخلافات خصوصا بين الاتحاد الاوروبي وصندوق النقد الدولي.

وجاء في رسالة من صندوق النقد الدولي الى وزراء مجموعة اليورو وكشفتها الجمعة صحيفة "فايننشال تايمز"، ان مديرة الصندوق كريستين لاغارد مارست ضغوطا على الاتحاد الاوروبي لبدء مناقشات حول الديون مع التشديد على ضرورة خفض توقعات الفائض الاولي في الميزانية (بمعزل عن خدمة الدين) المحدد بنسبة 3،5% من اجمالي الناتج المحلي للعام 2018، والذي يعتبره صندوق النقد "غير مفيد". حتى ان الصندوق يهدد بعدم المشاركة في الخطة اليونانية اذا لم تبدأ المناقشات حول هذا الدين الاثنين.

وطالبت الجهات الدائنة اخيرا بتدابير اضافية لتأمين 3،6 مليارات يورو، لكن تساكالوتوس رد بأن "هذه الرزمة من التدابير لا يمكن ان توافق عليها الحكومة الحالية ولا اي حكومة ديموقراطية". وذكر بأن حكومته وافقت حتى الان على اتخاذ تدابير لتأمين 5،4 مليارات يورو، وان البرلمان يستعد الاحد للتصويت على اصلاح نظامي التقاعد والضرائب. وتنظم النقابات تظاهرات عصر الاحد لاحياء ذكرى الاول من مايو التي لم يتم احياؤها الاحد الفائت في اليونان لمصادفتها مع الفصح الارثوذكسي. وتنظم نقابة موظفي القطاع العام تجمعا امام البرلمان قبل بضع ساعات من التصويت المقرر على اصلاح نظام التقاعد والذي تندد به النقابات. لكن وزير العمل جورج كاتروغالوس مهندس هذا الاصلاح اعتبر ان "الاصلاح كان ينبغي اجراؤه منذ عقود" بسبب العجز الكبير في صناديق التقاعد والتي بلغت "ملياري يورو".