x

«عطائي باندماجي» ملتقى لأسبوع الأصم الخليجي بجنوب الباطنة

بلادنا الأحد ٠٨/مايو/٢٠١٦ ٠٠:٥٩ ص
«عطائي باندماجي» ملتقى لأسبوع الأصم الخليجي بجنوب الباطنة

العوابي - محمد بن هلال الخروصي

أقامت المديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة جنوب الباطنة ممثلة بمدرسة النعمان بن بشير للتعليم الأساسي (5-10) ملتقى أسبوع الأصم الخليجي الـ 41 الذي حمل عنوان «عطائي باندماجي» وذلك بالتعاون مع قســـم التربية الخاصة والمدارس المطبقة لبرامج الدمج السمعي بتعليمية المحافظة.

أقيم الملتقى بقاعة الأوركيدا برعاية المدير العام للمديرية العامة للبرامج التعليمية بوزارة التربية والتعليم علي بن جابر بن علي الذهلي وحضور المدير العام المساعد للشؤون الإدارية والمالية والمشـــاريع بتعليمـــيـة المحافظــة خميـــس بن عبدالله البلوشي وعدد من المسؤولين والتربويين وطلبة الدمج السمعي وأولياء الأمور. هدف الملتقى إلى التعريف بالأصم وقدراته وطرق التواصل معه، ودمجه في المجتمع كعضو فاعل، إضافة لإبراز أهم مناشط ومواهب طلبة الدمج السمعي، وتسليط الضوء على أهم نتاجات طلبة الدمج السمعي من خلال المعرض المصاحب.
شمل الملتقى القرآن الكريم مع ترجمة للغة الإشارة من تقديم مدرستي ودام الساحل وأسماء بنت يزيد، ثم تجول راعي الحفل والحضور في المعرض المصاحب واستمعوا لشــــرح حول نتاجات طلبة الدمج السمعي.
وأكد مدير مدرسة النعمان بن بشير علي بن سليمان بن ناصر الذهلي في كلمته أهمـــية المــلتقى وأهــــدافه السامية، مؤكدا في الوقت ذاته أهمية تسليط الضوء على طلبة الدمج السمعي بغية إظهار قدراتهم ومواهبهم ودمجهم في المجتمع مع كافة شرائحه.
وبيّن الذهلي البرامج والمناهج وطرق التدريس التي تُعنى بهذه الفئة من الطلبة موضحا جهود قسم التربية الخاصة وتعليمية المحافظة والمدارس المطبقة لبرامج الدمج السمعي وهي مدرسة النعمان بن بشير وودام الساحل وأسماء بنت يزيد والوشيل والرجاء مقدما شكره الجزيل لما تبذله الهيئات الإدارية والتدريسية.
كما أثنى الذهلي على المدرسة الهندية بولاية المصنعة لمشاركتها الفاعلة في الملتقى والجهات الداعمة والمساهمة وراعي الملتقى والحضور.
وقدمت مدرسة النعمان بن بشير فيلما تسجيليا عن طالب أصم بعنوان (أنا أصم) سلط الضـــوء من خلاله على إنجازات الطالب والمناشط التي قام بها، ثم شاركت مدرسة أســـماء بنت يزيد بفقرة (تاج عمان)، وفقرة (لغة العالم) لمدرسة ودام الســاحل، إضافة لمشاركة المدرســـة الهندية بالمصنعة باستعراض نال استحسان الحضور، واستعراض (مدرستي) لمدرسة الوشيل للتعليم الأساسي، ثم مسرحية بعنوان (تعلم لغتي) قدمها طلبة الدمج السمعي بمدرسة النعمان بشير.
واختتم الملتقى بتكريم المشاركين وطلبة الدمج السمعي وإدارات المدارس المطبقة لبرامج الدمج السمعي بالمحافظة وتسلم راعي الحفل هدية تذكارية.