x

المستشفى السلطاني يُدشن «قسطرة كهربائية القلب للأطفال»

بلادنا الأحد ٠٨/مايو/٢٠١٦ ٠٠:٥٩ ص
المستشفى السلطاني يُدشن «قسطرة كهربائية القلب للأطفال»

مسقط -
دشن المركز الوطني لطب وجراحة القلب بالمستشفى السلطاني مؤخراً، خدمة علاجية تعد الأولى من نوعها بالسلطنة في مجال علاج أمراض القلب، تتمثل في إجراء «قسطرة كهربائية القلب للأطفال» بطاقم طبي متخصص يرأسه د.إسماعيل بن عبدالله العبري استشاري أمراض قلب أطفال وكهربائية القلب بالمستشفى.

ويأتي ذلك في إطار حرص وزارة الصحة على الارتقاء بجودة الرعاية الصحية النوعية في مجال أمراض القلب والشرايين، ومن منطلق سعي وزارة الصحة ممثلة بالمركز الوطني لطب وجراحة القلب بالمستشفى السلطاني إلى تعزيز الخدمات العلاجية النوعية بالمؤسسات الصحية بالسلطنة، لاسيما أمراض القلب والشرايين، باعتبارها المسبب الأول للوفيات على مستوى العالم، حيث قامت الوزارة بابتعاث طاقم مكون من أطباء وفنيين إلى أرقى الجامعات والمراكز التخصصية بالولايات المتحدة الأمريكية وكندا للدراسة والتدريب التخصصي في مجال كهربائية القلب، بهدف تدشين خدمة «قسطرة كهربائية القلب» في السلطنة عوضاً من إرسال المرضى لخارج السلطنة من أجل تلقي العلاج.

وأوضح د.العبري أن تدشين خدمة قسطرة كهربائية القلب للأطفال يعد تتويجاً لجهود الوزارة ممثلة في بالمستشفى السلطاني، حيث أسهمت هذه الخدمة في تعزيز الرعاية الصحية النوعية في مجال أمراض القلب والشرايين بالسلطنة واستغناء المرضى وذويهم عن تكبد عناء السفر للخارج لتلقي هذا من النوع من العلاج، فضلا عن رفع مكانة خارطة السلطنة الصحية على مستوى الشرق الأوسط، نظراً لندرة المراكز التخصصية بالعالم في هذه التقنية العلاجية، وكون السلطنة تعتبر ثاني دولة خليجية وعربية تقدم هذا النوع من التدخل الطبي.
وأشار العبري إلى أن فريق قسطرة كهربائية القلب أجرى منذ تدشين خدمة كهربائية القلب للأطفال وحتى الآن حوالي 20 قسطرة، بمعدل حالتين في الأسبوع الواحد، وبنسبة نجاح تجاوزت 95 %. ونوه بأن النسبة العالمية لنجاح قسطرة كهربائية القلب للأطفال تتراوح من 80 % إلى 90 %. وذكر العبري أن مزايا هذا التدخل العلاجي تتمثل في نسبة النجاح العالية للقسطرة الكهربائية، التي قد تصل لأكثر من 90 %، واستغناء المريض عن استخدام أدوية منظمة لكهربائية القلب، وقدرته على مزاولة الأنشطة الحياتية بشكل أفضل مقارنةً بالسابق.
وأشار إلى مجموعة من التحديات واجهت المركز من أجل تدشين الخدمة تمثلت في ندرة الكوادر الطبية المتخصصة في كهربائية القلب على مستوى العالم، كما تعد كهربائية القلب من التخصصات الطبية الدقيقة التي تستدعي الاطلاع على أسس تنظيم كهربائية القلب والإلمام بمسارات اضطربات القلب المختلفة، إلى جانب الحاجة الماسة لكادر طبي متخصص يمتلك الدقة المتناهية عند إجراء هذا النوع من القسطرة، نظراً لصغر حجم قلب الطفل.