المشاركون في برنامج ’همّة’ يستعرضون المشاريع التي قاموا باعدادها

مؤشر الثلاثاء ١٥/نوفمبر/٢٠٢٢ ١٢:٤٤ م
المشاركون في برنامج ’همّة’ يستعرضون المشاريع التي قاموا باعدادها

الشبيبة - العمانية 

أكمل المشاركون في برنامج "همّة" لتطوير وتمكين الكفاءات العمانية الواعدة في مؤسسة الزبير والشركات التابعة لها ورشة العمل الأخيرة ضمن فعاليات الوحدة التدريبية الرابعة بنجاح والتي تضمنت تقديم المشاركين عروض تطبيقية لمشاريعهم التي قاموا باعدادها ضمن الفعاليات التدريبية الختامية للبرنامج. وقد أقيمت الورشة في متحف بيت الزبير بحضور أعضاء من الإدارة التنفيذية بالمؤسسة والرؤساء المباشرين للمشاركين في البرنامج من مختلف شركات مجموعة الزبير.

وتعتبر الورشة احدى فعاليات مرحلة التطبيق العملي في برنامج "همّة" التي تتضمن تقسيم المشاركين الى مجموعات والعمل على تلك المشاريع باشراف ودعم من موظفي المجموعة المختصين حسب نوع وأهداف كل مشروع على حدة. هذا وقد سبق تلك الورشة تنظيم اجتماع مع الرؤساء المباشرين للمشاركين لمناقشة مقترحات المشاريع التي قدموها واختيار المناسب منها بحسب جدواها الاقتصادية ومدى امكانية تطبيقها في المستقبل القريب.

من جانبه أوضح عادل بن علي الرحبي، الرئيس التنفيذي للتحول المؤسسي للمجموعة: "إن برنامج همّة في نسخته الأولى حقق نجاحا ملحوظا، فقد أظهر المشاركون أداء متميزا ليس في عرض المشاريع فحسب بل وفي تصميمهم على تنفيذها على أرض الواقع من خلال اشتمال تلك العروض على خطط واضحة لتنفيذ تلك المشاريع بعد انتهاء البرنامج بما يؤكد أن رحلة التعلم في برنامج "همّة" لا تنتهي باختتام وحداته التدريبية" وأضاف الرحبي: "أن المشاريع التي قدمها المشاركون غطت جوانب محورية منها ما يتعلق بالابتكار والتقنية الرقمية وتحسين جودة الأداء مع تقليل التكاليف وزيادة الربحية اضافة الى خلق بيئة عمل منتجة. كما أن من أهم المؤشرات الايجابية التي ينبغي الاشارة اليها هو أن المشاركين قدموا مشاريع استراتيجية في مجالات خارج نطاق تخصصاتهم أو الشركات التي ينتمون اليها ضمن المجموعة الأمر الذي يؤكد حرص المؤسسة على خلق جيل منتج ومبتكر لديه معرفة شاملة بمختلف مجالات العمل التي تزخر بها المجموعة ومن خلال توفير البيئة المناسبة لهم لمواصلة الإبداع والتطور المستمر في مسيرتهم المهنية".

يعتبر برنامج "همّة" ضمن المبادرات التي أطلقها فريق دعم وتمكين الكفاءات العمانية الهادف الى تطوير ورفع كفاءة الكوادر البشرية الواعدة في كافة شركات المجموعة وخلق بيئة عمل منتجة قائمة على ثقافة الأداء والانتاجية والابتكار. وقد تم تصميم البرنامج بالتعاون مع مؤسسة القياس للخدمات الادارية (IMS) أحد بيوت الخبرة المحلية المتخصصة في تطوير الموارد البشرية واعداد البرامج التدريبية التي تركز على الجانب العملي.