x

أمناء سر الاتحادات الخليجية يناقشون مصير خليجي 23 في الدوحة

الجماهير السبت ٢٣/أبريل/٢٠١٦ ٢٠:٢٧ م
أمناء سر الاتحادات الخليجية يناقشون مصير خليجي 23 في الدوحة

مسقط - ش
تجتمع بعد غدا الأثنين اللجنة الدائمة لأمناء السر الاتحادات الخليجية لكرة القدم في الدوحة برئاسة سعود المهندي نائب رئيس اتحاد الكرة القطري وذلك لمناقشة جميع الأمور المتعلقة بمصير "خليجي 23" ورفع التوصية إلى المؤتمر العام.
يذكر ان اجتماع قادة الاتحادات الخليجية سيقام يوم 27 من الشهر الجاري في العاصمة القطرية الدوحة من اجل الاتفاق على موعد ومكان بطولتي كاس الخليج لمنتخبات الرجال خليجي 23 وخليجي 24) بحلة مبهرة وجديدة بالكامل.
والاجتماع الذي سيمهد له عن طريق امناء عامين الاتحادات الخليجية الثمانية (السلطنة والسعودية والامارات وقطر والبحرين والكويت والعراق واليمن) سيكون في 27 ابريل الحالي وسيدعو لترطيب الأجواء بين الاتحادين العراقي والسعودي بعد الخلاف بينهما على الملعب المحايد للقائي المنتخبين في التصفيات الآسيوية الحاسمة لمونديال موسكو 2018.
وسيتم خلال هذا الاجتماع اشهار الاتحاد الخليجي لكرة القدم ومقره الدوحة والذي سيناط به رسميا تنظيم كاس الخليج لمنتخبات الرجال وفق رؤية تنظيمية وتسويقية احترافية شاملة، إلى جانب اضطلاع هذا الاتحاد بتنظيم بطولتي الاندية الخليجية ابطال الدوري والاندية الخليجية أبطال الكأس في اغسطس من كل عام، ابتداء من العام 2017.
أما عن الموعد والمكان المحددين لخليجي 23 وخليجي 24 فهما في ديسمبر المقبل في قطر لخليجي 23، مع احتمال كبير أن يقام خليجي 24 في يناير 2018 في الإمارات.
وتعد هذه الخطوة في غاية الاهمية ومن الضرورة بمكان في هذا التوقيت بالذات حيث تنتظر المنطقة الكثير من التحديات، كما أنه حان الموعد المناسب للانتقال بكاس الخليج إلى مستويات احترافية عالية على الصعيد التنظيمي وكذلك التسويقي بما ينعكس حكما على الجوانب الفنية والتنافسية، وبما يلبي طموحات وتطلعات عشاق ومحبي كرة القدم في هذه المنطقة المشهورة على مستوى العالم أجمع بشغفها وحبها للساحرة المستديرة.
وأشارت بعض المصادر الاعلامية إلى أن هناك مقترحاً تمّ تبادله بين الاتحادات يتضمن تأجيل "خليجي 23" إلى ديسمبر 2017، لاسيما أن المنتخبات الخليجية مرتبطة هذا الموسم بالمنافسات القوية في تصفيات كأس العالم 2018، وفي المقابل طلب الاتحاد الكويتي منحه فرصة جديدة للاستضافة بعد المقترح الخاص بتأجيل البطولة إلى 2017، إلا أن هذا الطلب لم يحظَ بالتأييد من بقية الاتحادات الخليجية.