x

الاتحاد العماني للفروسية يواصل سعيه لتطوير رياضات الخيل التقليدية

الجماهير الثلاثاء ٠٤/مايو/٢٠٢١ ٢١:١١ م
الاتحاد العماني للفروسية يواصل سعيه لتطوير رياضات الخيل التقليدية
من الأرشيف

العمانية - الشبيبة

يسعى الاتحاد العماني للفروسية لتطوير رياضات الخيل التقليدية من خلال تشكيل فريق "عرضة الخيل ومهارات الفروسية" وإقامة أنشطة مهارات الاستعراض على هامش مختلف مناسبات الفروسية داخل وخارج السلطنة.

وفي هذا السياق أكد أحمد بن سيف العبري أمين السر العام ورئيس لجنة المسابقات بالاتحاد العماني للفروسية أن الاتحاد يهدف من تشكيل فريق رياضات الخيل التقليدية /عرضة الخيل ‏ومهارات الفروسية/ إلى نشر الموروث العماني الأصيل على المستوى المحلي في ‏السلطنة من أجل ضمان استمراريته وتناقله بين الأجيال، وإبرازه على المستوى الخارجي من خلال المشاركة في المناسبات الخارجية.

‏وأضاف رئيس لجنة المسابقات بالاتحاد العماني للفروسية " كما هو معروف فإن عرضة الخيل تلاقي القبول لدى أبناء المجتمع سواء من خلال المشاركة ‏في الأداء أو الحضور أو المتابعة، وهناك العديد من الجوانب التي تظهرها العرضة وتسهم في ‏تنميتها كممارسة الفنون التقليدية والحفاظ على الهوية الثقافية العمانية، كما أنها تسهم في ‏جعل الموروث الثقافي قابلًا للتنمية من خلال توظيفه ليشهد رواجًا سياحيًّا ‏وحضورًا جماهيريًّا مع الحفاظ على طابعه الأصلي وهويته المجتمعية".

وبيّنَ العبري أن حرص الاتحاد العماني ‏للفروسية على إقامة مهرجانات العرضة في ولايات السلطنة المختلفة من خلال مشاركة أبناء المجتمع وتفاعلهم معه يدل على ‏القبول الذي تلاقيه هذه المفردة التراثية والثقافية بين أفراد المجتمع.

وأشار أحمد العبري إلى أنه منذ فترة طويلة بدأ الاتحاد العماني للفروسية بتنظيم مهرجانات رياضات الخيل التقليدية /عرضة ‏الخيل/ وإنشاء مضامير خاصة لهذه الرياضة، ونظرًا للدعم والاهتمام بممارسي هذا الرياضة ‏التراثية العريقة تلاحظ ازدياد كبير لممارسيها بمختلف ولايات السلطنة، حيث كان الاتحاد يقوم ‏بعملية التنظيم والإشراف.

وقال العبري: "من خلال الدور البارز الذي تقوم به أندية ولجان الفروسية بالولايات ‏ومن أجل إيجاد روح المنافسة في مجال التنظيم بين مختلف ولايات السلطنة ارتأى مجلس إدارة الاتحاد ‏إلى إقامة مسابقة بين الولايات في مجال التنظيم بطابع مختلف من خلال التنظيم الكامل والتسويق ‏للفعالية من قبل أندية ولجان الفروسية بالولايات وبمشاركة خيول من مختلف ولايات السلطنة".

ووضح أمين السر العام ورئيس لجنة المسابقات بالاتحاد العماني للفروسية قائلًا: " لقد قام الاتحاد العماني للفروسية بتوحيد ملابس الفرسان "الدشداشة والمصر والإزار" وتوفير ‏بعض مستلزمات عرضة الخيل كالسرج العماني التقليدي بالإضافة إلى تشجيع الفرسان ‏الممارسين مهارات الفروسية من خلال دعمهم بمستلزمات الخيول والفرسان.

وتطرق أحمد بن سيف العبري أمين السر العام ورئيس لجنة المسابقات بالاتحاد العماني للفروسية إلى الحديث عن فريق رياضات الخيل التقليدية "عرضة الخيل ومهارات الفروسية" الذي تم تشكيله في موسم الفروسية 2015 / 2016م وشارك في العديد من المناسبات داخل وخارج السلطنة منها في دولة الامارات العربية المتحدة وفي المملكة العربية السعودية.

ووضح في ختام حديثه أن توقف عرضة الخيل خلال الموسمين السابقين كانت بسبب ما يشهده العالم من جائحة فيروس كورونا المستجد على أن تكون العودة في المواسم القادمة بشكل أوسع وبمقترحات تطويرية تخدم مستقبل هذه الرياضة.