x

مواطن ينجح في زراعة أسماك ’البلطي’

مؤشر الثلاثاء ٠٤/مايو/٢٠٢١ ١٢:٢٠ م
مواطن ينجح في زراعة أسماك ’البلطي’

مسقط - العمانية

 تعد أسماك البلطي من الأنواع المناسبة للاستزراع لقدرتها على العيش في أحواض يكون تركيز الأكسجين فيها منخفضًا وتتغذى على أنواع عديدة من الأغذية الطبيعية والصناعية وتتميز بقدرتها على مقاومة الأمراض والطفيليات وتعد من الأسماك القشرية بأنواعها الكثيرة ومنها البلطي الأزرق والأبيض والزيلي والأسود والنيلي وغيرها.

وتعد من المأكولات البحرية التي تحتوي على كميات عالية من البروتينات ونسبة قليلة من السعرات الحرارية والدهون ومفيدة لبناء الأجسام حيث إنها تسهم في مشاريع الأمن الغذائي.

كما أن وزارة الثروة الزراعية والسمكية وموارد المياه تهتم بمثل هذه المشاريع وتقدم الدعم الفني والإرشادي وتسعى لتطويرها دائما. وبجهود شخصية وفردية نجح أحمد بن خلف المعولي مواطن من سكان ولاية وادي المعاول بمحافظة جنوب الباطنة في مشروعه الخاص للاستزراع السمكي وذلك بتربية (أسماك البُلطي) في حوض المياه العذبة في إحدى مزارع الولاية.

ويهدف المشروع للاستفادة من المياه العذبة بالمزرعة واستغلال المساحة لإنتاج أسماك البلطي إضافة للإنتاج الزراعي في مختلف المحاصيل، كما يتم الاستفادة من مياه تربية الأسماك في ري المزروعات التي تحتوي على بعض الأسمدة من خلال تربية الأسماك وتُعدّ مفيدة للزراعة.

ويقول أحمد المعولي إن هذه التجربة الخاصة والمصغرة أقيمت بجهود ذاتية وشخصية حتى نتمكن من اكتساب الخبرة الكافية في هذا المجال وأقوم بعدها بافتتاح مشروع متكامل بالتنسيق مع الجهات الحكومية والمعنية حيث تُسهم مثل هذه المشاريع في تعزيز وتنويع مصادر الدخل وإيجاد فرص عمل مناسبة للمواطنين إضافة إلى استغلال المياه لزراعة الخضروات وتحقيق التكامل لا سيما إنتاج أسماك ذات جودة عالية.

وأضاف أنه من الضروري اكتساب الخبرة والمعرفة الكاملة بطرق وأنواع وأساسيات الاستزراع السمكي وتربية أسماك البلطي وتبادل الخبرات قبل البدء في المشروع وهو ما أسعى إليه من خلال هذه البداية وخوض التجربة ومعرفة طبيعة العمل والتكلفة والانشاءات، كذلك توفير الأعلاف والتغذية المناسبة سواء من نباتات المزرعة أو شراء بعض الحبوب الخاصة، والحفاظ على جودة المياه ونظافة الأحواض السمكية وتأثيراتها على نموء  الأسماك ومكافحة الآفات أو الأمراض التي قد تصيبها.