x

4 أخطاء في الاستحمام تدمر بشرتك

مزاج الجمعة ٠٢/أبريل/٢٠٢١ ١٠:٢٧ ص
4 أخطاء في الاستحمام تدمر بشرتك

مسقط - الشبيبة

يعد الاستحمام أمر ضروري للحفاظ على النظافة الشخصية والصحة، وهو من الأمور التي يقوم بها ملايين الناس في أماكن مختلفة حول العالم.

استعرض تقرير لموقع Health الطبي بعض العادات خلال الاستحمام والتي تضر للبشرة أو ربما قد تسبب حكة أو حتى تعرضك لعدوى.

الماء ساخن جدا

تقول ميليسا بيليانج، طبيبة الأمراض الجلدية في عيادة كليفلاند الطبية: "عند مشاهدة تصاعد كميات كبيرة من الدخان، فهذا علامة على أن الحمام ساخن جدا".

وبالإضافة إلى أن ذلك يؤدي إلى جفاف البشرة، تحذر الدكتور بيليانغ من أن الاستحمام بالماء الساخن يمكن أن يتسبب في حدوث الإكزيما.

تشير الدكتورة بيليانغ إلى أنه لست مضطرًا للتخلي عن الاستحمام بالبخار تماما، لكن للحصول على نفس التأثير المهدئ، توصي بطريقة للاستمتاع بحمام ساخن جدا دون تهيج البشرة، عن طريق ترك البخار يتراكم قبل الدخول تحت الماء، قائلة: "قم أولاً بتشغيل حمامك ساخنًا كما تريد، اتركه دعها حتى يصبح لطيف ومليئ بالبخار ودافئ، وبعد أن يتم تسخينها بالكامل، أخفض الحرارة إلى درجة مريحة ثم ادخل".

الصابون خشن

يحب الكثيرون هذا الشعور الذي يأتي من تنظيف البشرة، لكن الصابون الذي يحتوي على عوامل مضادة للبكتيريا أو منظفات أقسى قد يسبب ضررًا أكثر من نفعه.

ويحدث هذا الإحساس الصارخ عندما يتم تجريد جميع الزيوت الطبيعية الموجودة على الجلد، وعلى النقيض من ذلك، كما تقول الدكتورة بيليانغ: "عندما تكون الزيوت موجودة، فإنها تعمل كمواد تشحيم بحيث تنزلق يدك بسلاسة على الجلد، وبدون هذه الزيوت، تكون البشرة أكثر تعرضا للماء الساخن".

علاوة على ذلك، تم ربط مادة التريكلوسان، وهو مكون مضاد للبكتيريا يستخدم في بعض أنواع الصابون، بمخاوف صحية أكثر خطورة، إذ تؤكد إدارة الغذاء والدواء الأمريكية أن المكون ليس سامًا للبشر، لكن الدراسات التي أجريت على الحيوانات أشارت إلى أن التريكلوسان قد يغير مستويات الهرمون.

توصي الدكتور بيليانغ بتخطي الصابون المضاد للبكتيريا أثناء الاستحمام، والبحث عن المنتجات الخالية من العطور والتي تحتوي على مرطبات إضافية.

تفرك الجلد كثيرًا

تشرح الدكتورة روبين شوتكان، مؤسسة مركز الجهاز الهضمي للنساء في تشيفي تشيس، بولاية ماريلاند الأمريكية: "ما لم يكن جسمك مغطى بالأوساخ، فإن الأماكن الوحيدة التي تحتاج إلى صابون كثيرا هي الإبطين والفخذين، غير ذلك تقوم المياه بالمهمة في كل مكان آخر، حتى بعد التمرين المليء بالعرق".

بالإضافة إلى الزيوت الطبيعية التي توجد على الجلد، يوجد أيضا بكتيريا "جيدة" ضرورية لصحة الجلد، ويمكن للتقشير الشديد للبشرة، حتى لو كنت تستخدم صابونًا أكثر اعتدالًا، تجريد البشرة من هذه البكتيريا المفيدة التي تساعد على حمايته من حب الشباب وتهيج الأكزيما، والجلد الجاف.

لا تنظف ماكينة الحلاقة

تقوم ماكينات الحلاقة بإزالة البكتيريا من البشرة، ومن ثم يمكن أن تولد المزيد من الجراثيم أثناء أخذ الحمام اليومي، لهذا السبب يجب عليك شطف ماكينة الحلاقة بالماء الساخن قبل كل استخدام.

وكما يقول سانفورد فيدر، دكتوراه في الطب:

"قد يؤدي تخطي هذه الخطوة إلى تعريضك للعدوى، خاصة إذا جرحت نفسك، ولكن حتى لو لم تفعل ذلك، قد تصاب بالعدوى أيضا".

تضيف الدكتور بيليانج: "عند استخدام ماكينة الحلاقة، من الواضح أنه يمكنك جرح نفسك، لكن الشفرة ستحدث أيضًا تمزقات دقيقة جدًا في الجلد يمكن أن تكون بوابة لدخول للبكتيريا أو الفطريات".