x

طفلة عمانية تروي تجربتها في مستشفى جامعة السلطان قابوس

لايف ستايل الثلاثاء ٢٢/سبتمبر/٢٠٢٠ ١٣:٤٣ م
طفلة عمانية تروي تجربتها في مستشفى جامعة السلطان قابوس

مسقط - الشبيبة

تقدمت الطفلة دانية بنت قيس العزرية بالشكر والتقدير لمستشفى جامعة السلطان قابوس، ممتدحه الجهود التي يقوم بها الطاقم الطبي بجناح أمراض الدم والأورام وزراعة النخاع وذلك خلال فترة تلقيها العلاج ، واصفة تلك الجهود بالمخلصة ، مشددة على متانة القطاعا لطبي في السلطنة ، معربة عن سعادتها بمهنية الكادر الطبي واحترافية «. 

 وقالت دانية العزرية - 9 سنوات - في حوار لـ» الشبيبة «: ادين بفضل كبير للكادر الطبي الذي لم يدخر جهدا في علاجي، فلم يقتصر دورهم على تقديم العلاج بشكل دوري منضبط ،بل تخطى الأمر إلى نسج علاقات إنسانية وطيدة مزدانة بالود والحب المتبادل ، الأمرالذي ساهم بجلاء في تحقيق قدرا من الشافي «.

وأضافت دانية: أتردد كثيرا على جناح أمراض الدم، وأقيم بعض الأيام في عهدتهم بحسب توصيات الأطباء ، ومع كل زيارة اشعر برباط الأبوة مع الأطباء المعالجون ، لذا سعيت جاهدة ان اشكرهم عبر صحيفتكم الغراء ، لأسلط الضوء على أحد الجوانب الإيجابية التي يزخربها وطننا الغالي عمان ، أملة في تعزيز تلك التجارب وتقدير أصحابها «

.وتابعت: أشكر البروفيسور الدكتور ياسر والي رئيس وحدة أمراض الدم والأورام في قسم صحة الطفل، والدكتور عبد الحكيم الرواس استشاري أمراض الدم والأورام وزراعة نخاع العظام في قسم صحة الطفل ، والدكتورة حنان فوزي أخصائية أمراض الدم والأورام ، والدكتور أشرف سعد أخصائي أمراض الدم والأورام ، والشكر والتقدير للطاقم الطبي المعاون في الجناح الذي أشعر بأنه بيتي والقائمين على شؤونه عائلتي «.

وواصلت :يبدي الطاقم الطبي اهتماما كبيرا برفع الروح المعنوية للمرضى، وخلق أجواء التفاؤل التي تحفها السعادة لتخفيف حدة المرض ، فالحب والحنان الذي ألقاه منهم علاج مواز ،وهذا ما دلل عليه احتفال الطاقم الطبي بعيد ميلادي في الجناح بحضور كل الطاقم الطبي.. كم كانت المفاجأة جميلة.. كم رفعت من معنوياتي ، و منحتني القوة لأتجاوز تلك المحنة .. ما يقدمه الكادر الطبي كبيرا في معانيه ، فهو يعكس ما تحمله نفوسهم من سمو الأخلاق والاحترافية المهنية «.

من جانبه قال قيس العزري والد الطفلة دانية « كلمات الشكر تبدو قليلة في حق الطاقم الطبي الكفؤ ، فرغم مشقة العمل وضغوطه والابتسامة مرسومة على وجوههم الطيبة ،فالطاقم الذي تجيش قلوبهم العامرة بدفء المشاعر المس فيهم الرغبة الصادقة لتقديم كل ما يلزم لعلاج المرضى « «.وختم العزري قائلا : من الواجب أن نعزز تلك التجارب الإيجابية ، ونقدر ونثمن أبطالها ، ومن الإنصاف أيضا أن نسلط الضوء على الجهود التي تبذلها الدولة وقطاعها الطبي لا سيما في تلك الفترة الصعبة التي يمر بهاالعالم «.